ثقافة وفن

أكاديمية الشعر تعلن عن بدء التسجيل للدراسة في الموسم الخامس عشر

أبوظبي : محمد سعد

ضمن مشاركتها في معرض أبوظبي الدولي للكتاب تستقبل الاكاديمية التابعة للجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظب ي، في جناحها (رقم 12J05) بمعرض أبوظبي الدولي للكتاب الذي يستمر لغاية 29 مايو الجاري ، الراغبين بالانضمام إلى الموسم الدراسي الخامس عشر 2022 والذي ينطلق تحت عنوان “الشعر النبطي ودراساته”، لاطلاعهم على كافة التفاصيل والتسجيل.

وأعلنت أكاديمية الشعر خلال مشاركتها بالمعرض في عن بدء التسجيل للموسم عبر الرابط الإلكتروني (https://forms.gle/9YKG2X69WrkqEbn5A)، إذ ستكون الدراسة وفق نظامين (التعلم الحضوري في مبنى الأكاديمية بأبوظبي، أو نظام التعليم عن بعد عبر تطبيق مايكروسفت تيمز)، ويستمر باب التسجيل الإلكتروني لغاية 19 يوليو 2022، فيما تبدأ الدراسة خلال شهر سبتمبر المقبل.

وتتضمن الدراسة عدداً من المحاضرات والدروس ، ومنها : مدخل إلى الشعر الفصيح ، الشعر الفصيح في الإمارات ، الأوزان وعلم العروض النبطي ، البحور والأوزان ، الألحان التقليدية ، القافية ، البناء الفني للقصيدة النبطية ، بناء الصورة الشعرية ، التقليد والتجديد ، فنون شعرية إماراتية ، من أشعار المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله ، مدخل إلى الثقافة الشعبية ومفرداتها ، النقد ، جمع الشعر من مصادره الأصلية ، الإعلام والشعر النبطي ، فن الإلقاء الشعري.

ويحاضر ضمن الدراسة الأكاديمية نخبة من أصحاب الاختصاص ، ومنهم سلطان العميمي مدير أكاديمية الشعر ، والدكتور غسان الحسن مستشار ثقافي في الأكاديمية، وعيضة بن مسعود شاعر وإعلامي ومحاضر في مجال الشعر ، وإبراهيم الخالدي مؤلف وشاعر وأديب وباحث في التراث ، ومحمد نور الدين شاعر وكاتب وناقد ، والإعلامي عارف عمر رئيس وحدة البرامج الأكاديمية ، وعبدالله الشحي رئيس الهيئة الإدارية لاتحاد كتاب وأدباء الإمارات – فرع رأس الخيمة.

وتقدم أكاديمية الشعر برنامجًا شاملاً لدراسة الشعر و تحليله ، والعمل على تأهيل شعراء قادرين على الكتابة الشعرية ، كما يدمج البرنامج المناهج الشعرية المتعددة ، وذلك باستخدام أحدث وسائل التعليم ، إلى جانب بناء وتعزيز المهارات الشعرية الأساسية للطلاب من خلال عمليات البحث و التحليل والممارسة العملية ، من أجل تسهيل دخولهم إلى الساحة الشعرية.

ويهدف البرنامج إلى إعداد الطلبة للتعامل بفعالية وكفاءة مع الموروثات الشعرية والأدبية ، وذلك حفاظا على موروث الوطن والأجداد ، تزويد الطلبة بمهارات التحليل والبحث في مجال الشعر و الأدب ، إطلاع  الطلبة على معارف و مهارات وتجارب شعرية واسعة ، إعداد الطلبة لاستخدام تكنولوجيا المعلومات بشكل فعال في عمليات البحث وإعداد الدراسات المختلفة ، إعداد الطلبة ليكونوا قادرين على الكتابة الشعرية بأوزانها المختلفة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى