طاقة

السلطنة تستخدم الأضواء الموفرة للطاقة

بدأت هيئة تنظيم الخدمات العامة في اتخاذ الخطوات الأولية للإلغاء التدريجي للأضواء غير الموفرة للطاقة، وأعلنت الهيئة اعتزامها تعيين استشاري  لتقديم المساعدة في تطوير برنامج شامل للتخلص التدريجي من المصابيح غير الموفرة من السوق  وتلقت  الهيئة عروضا لتقديم خدمات استشارية، وأوضحت الهيئة أن الانتهاء من الدراسات بالتعاون مع وزارتي الطاقة والمعادن، والتجارة والصناعة وترويج الاستثمار إضافة إلى هيئات أخرى لن يستغرق اكثر من 6 أشهر بمجرد البدء فيها.

وأكدت الهيئة أن كفاءة الطاقة أصبحت قضية ذات أهمية متزايدة بمختلف القطاعات في السلطنة، و قامت الهيئة بعدد من المبادرات في هذا المجال منها تنفيذ الاستراتيجية الحكومية لكفاءة الطاقة ودعم المبادرات الوطنية للجهات الحكومية المختلفة لتنفيذ الاستراتيجية.

كما شاركت الهيئة في مراجعة المواصفات والمعايير الخاصة بالأجهزة الكهربائية ذات الكفاءة في استخدام الطاقة التي سيتم تنفيذها ، حيث بدأت وزارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار بداية من عام 2019 العمل على تطوير وتنفيذ معيار كفاءة الطاقة لمصابيح (LED).

كذلك أقرت الهيئة منهجا شاملا لرفع كفاءة المصابيح في السوق العماني، وتوصلت إلى اتفاق مع وزارة الطاقة والمعادن لإجراء دراسة شاملة حول الإلغاء التدريجي للمصابيح غير الفعالة للطاقة في السلطنة بالتعاون مع وزارتي الطاقة والمعادن، والتجارة والصناعة وتشجيع الاستثمار.

ستجري الجهة الاستشارية دراسة شاملة لقياس الممارسات الدولية والإقليمية مع إبراز الخيارات المختلفة التي تم تنفيذها في التخلص التدريجي من المصابيح غير الفعالة للطاقة ونتائجها، بالإضافة إلى مقارنة الأساليب في مخططات الإلغاء التدريجي. يجب أن يشمل هذا البرامج توافر بدائل مجدية وفعالة لفئات مختلفة من المصابيح غير الفعالة، وخاصة المصابيح المتوهجة مع مراعاة أي متطلبات للتكلفة والشراء والتركيب بحيث يتم صياغة السياسة الوطنية للبدء في التخلص التدريجي من المصابيح غير الفعالة من حيث الطاقة وتوفير البرنامج الأمثل لتنفيذ السياسة ووضع اللوائح اللازمة التي من شأنها أن تقيد كليًا أو جزئيًا تصنيع أو استيراد أو بيع مصابيح الإضاءة غير الفعالة للإضاءة العامة في السلطنة.

وتعمل الهيئة من خلال الاستشاري للحصول على تقرير أفضل الممارسات الدولية والإقليمية بشأن برامج الإلغاء التدريجي للمصابيح غير الفعالة ؛ أيضًا لتضمين ملخص عن التطورات الدولية الأخيرة وخبرات البلدان المختلفة في صياغة خرائط الطريق الخاصة بها للتخلص التدريجي من هذه المصابيح غير الفعالة، مثل أستراليا والولايات المتحدة الأمريكية وكندا والاتحاد الأوروبي وكوريا والفلبين مع وضع حوافز لتشجيع الزبائن على شراء واستبدال المصابيح غير الفعالة كما هو الحال في تايلاند، وعقد اتفاقيات مع تجار التجزئة والمصنعين في تحويل التوريد إلى المصابيح الفلورية كما هو معتمد في اليابان والمملكة المتحدة.

أيضا تقرير حول أفضل الممارسات المعيارية والخيارات المختلفة المعتمدة في التخلص التدريجي من المصابيح غير الفعالة للطاقة، وتقييم جاهزية السوق المستشار لإجراء أبحاث السوق الكمية والنوعية وتحليل سوق الإضاءة العماني وتقديم توصيات للبدائل للتحول إلى المصابيح ذات الكفاءة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى