سياحة

السياحة في جورجيا .. الوجهة المفضلة للنساء

تزدهر السياحة في جورجيا لأسباب عديدة أهمها وفرة الموارد الطبيعية، حيث الأنهار والآبار والعيون، كما توجد مناطق أخرى لجذب السياح، حيث الآثار التاريخية التي تعود الى الحضارات القديمة.

كما تمتاز جورجيا بالطبيعة الجبلية والمناطق الطبيعية الجميلة، إضافة الى ذلك تحتوي على العديد من الآثار والمعالم التاريخية العريقة، بينما تعمل جورجيا على جذب العديد من السياح من الشرائح والمستويات المختلفة لأنها توفر كافة طرق الراحة والرفاهية لهم، وهناك كثير من الأماكن والأنشطة التي تجذب العوائل العربية، وكذلك الأماكن والأنشطة التي تجذب الشباب العربي.

ولكن مهلًا ، جورجيا أيضًا مناسبة بامتياز للبنات التي ترغب في السفر في صحبة صديقاتها أو أفراد عائلتها بمفردهم فهي آمنة تمامًا لسفر البنات العرب بمفردهم .. إذا فكرتي في ذلك تابعي قراءة هذا

من المتعارف عليه أن السياحة تقتصر على الشباب أو العائلات، بينما ليس من المتعارف عليه سفر البنات كمجموعة مستقلة. اللهم إلا للعمل أو الدراسة وخاصة في بلداننا العربية إذ ليس هناك مأمن لسفر البنات لاحتمالية تعرضهن إلى مضايقات أو مشكلات لا يتمكنَ من حلها.

في طريقك من المطار إلى عاصمة جورجيا تبليسي، حتما ستلاحظين مبنى زجاجي كبيرا، تحيط به المساحات الخضراء والزهور، هذا المكان ليس ناديا اجتماعيا أو مركزا للفنون. بل هو بكل بساطة المبنى الرئيسي لوزارة الداخلية في جورجيا. وليس المبنى الرئيسي فقط هو المصمم بهذا الشكل، بل إن كل أقسام الشرطة تتخذ نفس التصميم الزجاجي الذي يعبر عن الشفافية ويعطي إحساسا حقيقيا بالأمان للمواطنين والأجانب على حد سواء.

فقد أجرت حكومة جورجيا الجديدة عام 2003 العديد من الإجراءات لتطوير الجهاز الأمني وإعادة هيكلته في جورجيا، هل يمكنك تخمين من قاد هذه العملية التطويرية؟ نعم إنها احدى بنات جورجيا.. شابة في السابعة والعشرين من عمرها تقود الحملة لتطوير جهاز الشرطة.

إنها “إيكاترينا زولادزه”، نائبة وزير الداخلية، المواطنة الجورجية المدنية، التي قادت إعادة هيكلة وزارة الداخلية منذ العام 2006.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى