ثقافة وفن

احتفاء وحزن في وداع الداعية عبلة الكحلاوي

كشفت الفنانة المصرية ياسمين صبري، عن أمنية لها، بعد وفاة الداعية عبلة الكحلاوي، الأحد، وقالت ياسمين صبري لمتابعيها على موقع “تويتر” إنها كانت تتمنى أن تنال شرف مقابلة عبلة الكحلاوي.

وغردت الممثلة ناعية الداعية الراحلة: البقاء لله في الشيخة عبلة الكحلاوي كنت أتمنى شرف مقابلتها. إن شاء الله في مكان أفضل وفي نور. إنا لله وإنا إليه راجعون”.

وشيعت جنازة الداعية عبلة الكحلاوي، عقب صلاة ظهر الاثنين، من مسجدها “الباقيات الصالحات” في المقطم، وسط بكاء وانهيار بناتها وأشقائها وأحفادها وأقاربها ومحبيها.

وتوفيت الكحلاوي عن عمر 72 عاما، بعد وعكة صحية تعرضت لها خلال الأيام الماضية ناتجة عن إصابتها بمرض (كوفيد-19).

وعبلة الكحلاوي من مواليد 15 ديسمبر 1948، عملت أستاذة للفقه الإسلامي في كلية الدراسات الإسلامية والعربية بنات بجامعة الأزهر، وهي ابنة الفنان محمد الكحلاوي، وفقا لموقع صحيفة “الأهرام”.

قدمت عبلة الكحلاوي العديد من البرامج الدينية في القنوات الفضائية ، وكلفت بإلقاء دروس دينية في الجامع الأزهر ولها درس أسبوعي في بيت الحمد بمسجد المقطم أيضا.

وللدكتورة عبلة الكحلاوي، العديد من المساهمات الإنسانية حيث أسست جمعية خيرية في منطقة المقطم لرعاية الأطفال الأيتام ومرضى السرطان وكبار السن من مرضى ألزهايمر تحت اسم جمعية “الباقيات الصالحات”، بالإضافة لمجمع الباقيات الصالحات.

ونعى وزير الأوقاف المصري، محمد مختار جمعة الدكتورة عبلة الكحلاوي في بيان قائلا، “إننا فقدنا قامة علمية وأخلاقية وصوتا وسطيا حكيما، رحمها الله رحمة واسعة وأسكنها فسيح جناته، إنا لله وإنا إليه راجعون”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى