أخبار عالمية

نتنياهو يفتح النار على المحكمة الجنائية بعد تأكيد ولايتها على إسرائيل

فتح رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، السبت، النار على المحكمة الجنائية في لاهاي، متهما إياها بـ “معاداة السامية”.

وقال نتنياهو في مقطع متلفز بثه على حسابه بموقع تويتر: “عندما تحقق محكمة الجنايات الدولية في لاهاي مع إسرائيل بشأن جرائم حرب كاذبة تماما، فهذا يعد معاداة خالصة للسامية”.

وأضاف: “تم إنشاء المحكمة لمنع الفظائع مثل الهولوكوست النازي ضد الشعب اليهودي وهي الآن تهاجم الدولة الوحيدة للشعب اليهودي”.

وتابع رئيس وزراء إسرائيل بالقول: “وبطبيعة الحال فإن هذه المحكمة المغرضة التي توجه هذه الاتهامات الوهمية ضد الديمقراطية الوحيدة في الشرق الأوسط المسماة إسرائيل، ترفض التحقيق في جرائم الحرب الحقيقية التي ترتكبها دكتاتوريات وحشية مثل إيران وسوريا بشكل شبه يومي. أهوال مروعة – إنها لا تحقق (معهم) على الإطلاق”.

وختم نتنياهو بالقول: “بصفتي رئيس وزراء إسرائيل، أعدكم بأننا سنقف متحدين وندافع عن جنودنا الذين يحموننا، وسندافع عن وطننا بكل قوتنا. لن نستسلم أبدا لهذا  الظلم الصارخ الذي يبلغ عنان السماء”.

وأقرت المحكمة الجنائية الدولية مساء الجمعة، بولايتها القضائية على الأراضي الفلسطينية ما يمهد الطريق للتحقيق في جرائم حرب مزعومة ارتكبها الجيش الإسرائيلي فيها.

عقب نتنياهو على القرار بالقول: “أثبتت المحكمة اليوم مرة أخرى أنها مؤسسة سياسية وليست هيئة قضائية”.

واعتبر أن قرار المحكمة قد نال من “حق الدول الديمقراطية في الدفاع عن نفسها من الإرهاب”، مضيفا “سنواصل الدفاع عن مواطنينا وجنودنا بشتى الوسائل من الملاحقة القانونية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى