أخبار عالمية

رئيس وزراء فرنسا السابق : أصبحنا بلداً صغيراً للغاية بسبب الكيان المحتل

هرمز نيوز : وكالات

Advertisement
shamehk2

رد رئيس الوزراء الفرنسي السابق دومينيك دو فيلبان على اتهامه بمعاداة السامية ، مندّدا بالتضييق على كل من ينتقد دولة الاحتلال ، والتغيير الحاصل في فرنسا بسبب ذلك.

وردا على سؤال بعض المتابعين ، قال دو فيلبان خلال لقاء على قناة “LCI” كل الطرق تؤدي إلى روما ، لكن ليس كل طرق النقد تؤدي إلى معاداة السامية”.

Advertisement
maharat

وأضاف : “يمكننا أن ننتقد الولايات المتحدة دون أن نكون بالضرورة معاديين للسامية. يمكننا أن ننتقد الصهيونية المسيحية لجزء من حكومة الاحتلال دون أن نكون معاديين للسامية. يمكننا أن ندعم فكرة العدالة للشعب الفلسطيني دون أن نكون مناهضين”.

ووفقا لرئيس الوزراء الفرنسي السابق ، من الممكن “التشكيك في النظام الاقتصادي والثقافي والمالي” دون أن تحمل الكراهية تجاه اليهود ، قائلاً : “لقد قام رئيس سابق للجمهورية في حملته الانتخابية بإدانة سلطة المال ، ولم يكن معاديا للسامية”.

وأشار إلى أن المثال الآخر المستخدم هو مثال الولايات المتحدة ، وبشكل أكثر تحديداً مشهدها السياسي الحالي ، الذي يسلط الضوء على أنه “داخل الحزب الديمقراطي ، الذي لا يُعرف بمعاداته للسامية ، هناك ثورة جيلية وسياسية كبيرة تحدث فيما يتعلق بدولة الاحتلال”.

واختتم دو فيلبان كلامه قائلاً : “من خلال رغبتنا في الحد من قدرتنا على التعبير عن أنفسنا ، ومن خلال تعقب جميع أشكال الفكر ، فقد أصبحنا بلداً صغيرا للغاية”.

المصدر : TF1 + RT

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى