رياضة عربية

سنبقى داعمين لمونديال قطر 2022

كتب : زيد السربل

خرج أحد أبواق الصحف الغربية عن صمته المؤقت … وعادت حليمه لعادتها القديمة ….. خرج ليشن هجوماً لاذعاً على مونديال قطر …. وبث كعادته ادعاءات وأقاويل كاذبة وبعيدة عن الحقيقة .. همه الأول أن يدس السم في العسل …. ويحاول الإصطياد في المياه العكرة …..  وكان الرد أسرع وأقوى وبوقت قياسي من الجهات القطرية المسؤولة وبالذات من لجنة الاتصال الحكومي التي فندت كل هذه الادعاءات ولجمت أفواه المتربصين المارقين على المونديال …. ومن حقنا كإعلاميين أن نردع كل بوق مارق يخرج على النص ..ويتجاوز حدوده … ويتشدق بين حين وآخر … وأن نتصدى لكل مسيء … ونؤازر من يعرض الحقائق كما هي ….   وليس هناك من تفسيرات منطقية لمثل هذه الأبواق سوى أنها ( الغيرة ) من الاشقاء في قطر

أو لغرض في نفس يعقوب ولا أستبعد شخصيا أن يأتي مثل هذا الابتزاز والاستغلال والانتهاز بدوافع مادية … تراهم يقفون في وجه الطوفان بهدف الحصول على حفنة من الدولارات أو الدنانير او الريالات … أو هي تعبيرات تكشف الاقنعة التي تختفي وراءها الوجوه الحقيقية  لكل المارقين والقلوب المليئة بالحقد الدفين … أو هي محاولة للظهور أمام الملأ لتحقيق مكسب ما أو شهرة على حساب قضية خاسرة … وما يحدث من هرج ومرج  بين فترة وأخرى على مثل هذه الصفحات الغربية حول المونديال ماهي الا زوابع  وفقاعات تظهر وتختفي بسرعة لأنها في الاصل فاقدة لمصداقيتها ومنحرفة عن المبادىء لميثاق الاعلام الحر وتفتقر للدقة والموضوعية وكل قيم وأخلاقيات المهنة …. وقد لاتعبر عن الرأي الحقيقي والتوجهات العامة للوسيلة الاعلامية نفسها بل هي تعبير لرأي فردي كتبه أحد المغمورين السذج تحت وطأة وتأثير ضغوط حياته الشخصية أو لسبب ما في محاولة يقصد من وراءها لفت الانتباه له أوإثارة الرأي في حسابات خاطئة  …. وفي مثل المواقف لن نسمح  …. ولن نسمح …. ولن نسمح ….. لأي اعلامي أو غير اعلامي مارق ان يتخطى حدود اللباقة والتعدي لا على المونديال ولا على قطر ….. وسنشهر اقلامنا على رؤوس الاشهاد لوأد مثل هذه الفتن وردع كل من تسول له نفسه بان يقلل من قيمة وأهمية ماتقوم به دولة قطر لاجل تحقيق الحلم التاريخي للعرب باقامة هذا المونديال المثالي والعصري ….

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى