ثقافة وفن

“طقوس شيطانية وسحر وتعر” في مسابقة “يوروفيجن”

هرمز نيوز : وكالات

Advertisement

اختتمت مساء أمس السبت النسخة الأكثر إثارة للجدل من مسابقة الأغنية الأوروبية “يوروفيجن”، إذ استُبعدت هولندا في اللحظة الأخيرة ، وحلّ المغني السويسري “نيمو” في المركز الأول ، فيما شهدت مسابقة الأغنية الأوروبية مظاهرات واحتجاجات متواصلة ضد مشاركة إسرائيل بسبب حربها على غزة.

وشملت قائمة المرشحين للفوز كرواتيا ، وأوكرانيا ، وأيرلندا ، والبرتغال ، بالإضافة إلى سويسرا ، وهو الفوز الثالث لها ، حيث حصلت أغنية “الشفرة” لنيمو (24 عاما) على إجماع لجنة التحكيم ، كما حصدت نقاطا كافية من الجمهور لتسبق كرواتيا إلى المركز الأول.

Advertisement

وجاء ترتيب النقاط التي حصلت عليها الدول المتصدرة على النحو التالي :

  1. سويسرا 591 نقطة.
  2. كرواتيا 547 نقطة.
  3. أوكرانيا 453 نقطة.
  4. فرنسا 445 نقطة.
  5. إسرائيل 375 نقطة.

وقد شهدت مسابقة “يوروفيجن” هذا العام ردود أفعال متباينة من المتابعين بعد أداء العرض الأيرلندي ، خلال منافسات القسم الأول من الدور نصف النهائي.

وأثارت المتسابقة الإيرلندية في مسابقة “يوروفيجن 2024″، بامبي ثوغ ، بعد التأهل إلى المرحلة النهائية ، جدلاً واسعاً عبر مواقع التواصل الاجتماعي خلال العرض الذي قدمته في منافسات النصف النهائي.

ووصفت بامبي ثوغ التي تنحدر من كورك ، أيرلندا ، واسمها الحقيقي بامبي راي روبنسون ، نفسها بـ”الساحرة الشيطانية”.

وتضمن العرض غناء ثوغ أثناء أداء طقوس محاطة بالشموع ، وانضم إليها على المسرح راقص يضع مكياجا “شيطانيا” وأسنانا مزيفة.

وقدمت ثوغ ، التي تعرف نفسها على أنها لاثنائية جندرية ، بحيث لا يقتصر تحديدها على أنها أنثى أو ذكر ، أداء مثيراً لأغنيتها Doomsday Blue في مدينة مالمو السويدية التي احتضنت منافسات أول نصف نهائي في مسابقة يوروفيجن.

وعلى الرغم من أن هذه هي المرة الأولى التي تتأهل فيها أيرلندا للمرحلة النهائية منذ عام 2018 ، إلا أن عرض ثوغ أثارت غضب العديد من المشاهدين ، حيث شبهه الكثيرون بالطقوس “الشيطانية”.

ولجأ المتابعون إلى مواقع التواصل الاجتماعي للتعبير عن رأيهم بالعرض ، حيث قال أحدهم : “لا ندعم السحرة الأيرلنديين” ، وأضاف آخر : “مشاركة أيرلندا في يوروفيجن بمغنية تدعى بامبي ثوغ ، تصف نفسها بأنها ساحرة ، وتؤدي هذه الطقوس الشيطانية. هذا مقزز”. وأضاف آخر : “هذا أمر شيطاني بالمعنى الحرفي للكلمة”.

وكتب أحد مستخدمي منصة “إكس”: “هذه هي المسابقة الموسيقية الأكثر أهمية في أوروبا ، ولدينا رجل يركض عاريا على المسرح وساحرة؟!”.

وفي الواقع ، لم يكن هذا العرض الوحيد المثير لغضب الجماهير ، فقد كان بدا الفنان والراقص وعارض الأزياء الفنلندي Windows95man، واسمه الحقيقي تيمو كيستيري ، كما لو أنه عار على خشبة المسرح أثناء أداء أغنيته No Rules.

وفي الواقع ، قد اعتمد على زوايا الكاميرا ليبدو كما لو كان عاريا في مالمو خلال مسابقة نصف النهائي.

وظهر Windows95man في حاوية من الجينز الأزرق المرقع على شكل بيضة قبل أن يخرج منها ليظهر “عاريا” ثم تتم تغطيته بالدخان ويُعطى بنطالا قصيرا من الجينز تم ربطه بحبال تخرج منها شرارات.

ومنذ بدايتها، أثارت مسابقة “يوروفيجن” لهذا العام ، جدلاً واسعاً بسبب مشاركة إسرائيل ، حيث كانت هناك مطالبات بإلغاء مشاركة إسرائيل في المسابقة على ضوء الأحداث الواقعة في قطاع غزة ، إلا أن اتحاد البث الأوروبي (EBU)، الذي ينظم مسابقة “يوروفيجن 24” أكد أنه يتبنى مبدأ “الموسيقى بعيدا عن السياسة” ، وتم السماح بإشراك شركة البث الإسرائيلية “كان” في المسابقة لهذا العام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى