ثقافة وفن

الكشف عن السبب الحقيقي لوفاة لاري كينج

كشفت شهادة وفاة المحاور الأمريكي الشهير لاري كينج ، عن سبب غير متوقع لوفاته.

وبحسب موقع “بيبول”،  فإن الشهادة التي تحمل تاريخ 23 يناير الماضي، أظهرت أن المذيع الشهير توفي بسبب إصابته بتعفن في الدم.

وقد يكون تعفن الدم ناتجا عن الإصابة بعدوى بكتيرية بعد أسابيع من تعافيه من فيروس كورونا المستجد.

وكان كينج، أسطورة المقابلات التلفزيونية في الولايات المتحدة، قد توفي في 23 من الشهر الماضي، عن عمر يناهز الـ 87 عاما.

وتردد آنذاك أن لاري كينج رحل على عالمنا بسبب إصابته بفيروس كورونا قبل أسابيع من موته.

وفي عام 2017، تم تشخيص إصابة كينج بسرطان الرئة وخضع لعلاج ناجح، وفي ديسمبر 2020، ورد أنه تم نقله إلى المستشفى في مركز “سيدارز سيناي” بعد إصابته بفيروس “كورونا” المستجد.

وعلى مدار 25 عاما هي عمر برنامجه الأشهر “لاري كينج لايف”، أجرى كينج أكثر من 30 ألف مقابلة، بما في ذلك كل رئيس أمريكي، بداية من جيرالد فورد إلى باراك أوباما، فضلا عن إجرائه آلاف المكالمات الهاتفية مع المشاهدين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى