ثقافة وفنمجتمع

الثلاثي جبران بدار الأوبرا السلطانية مسقط

مسقط : هرمز نيوز

Advertisement
shamehk2

تُعدُّ إحدى أهم الفرق الفلسطينية المعروفة بجهودها في تثبيت الهوية الفلسطينية وتأكيدها على المعاني السامية للموسيقى واشتهرت بأداء قصائد  الشاعر الفلسطيني الكبير الراحل محمود درويش.

تستضيف دار الأوبرا السلطانية مسقط فرقة الثلاثي جبران إحدى أهم الفرق الفلسطينية التي عُرفت بجهودها في تثبيت الهوية الفلسطينية وتأكيدها في أعمالها على أهمية المعاني السامية للموسيقى ودورها في إيصال رسائل إلى العالم، وقد نجحت في ذلك من خلال المعزوفات التي قدّمتها الفرقة المؤلّفة من الأخوة سمير (1973)، ووسام (1983) وعدنان (1985)، الذين ورثوا حبّ الفن من والدهم الذي اشتهر بحرفة صناعة العود، وهم من مواليد مدينة الناصرة الفلسطينية، ورغم إقامتهم الطويلة في باريس، إلّا أنّهم حملوا رسالتهم إلى العالم  وعرّفوا بأبعاد القضية الفلسطينية وانطلقوا جامعين بين التأليف الموسيقي والعزف على العود، وأداء قصائد  الشاعر الفلسطيني الكبير الراحل محمود درويش، ونالوا شهرة عالمية، بفضل تميّز أعمالهم الموسيقية التي تجمع بين الأصالة المتجسّدة بالروح الشرقية من خلال استفادتهم من التراث الشرقي ، والمعاصرة، المتمثّلة بالانفتاح على معطيات الموسيقى الحديثة وفتح الباب أمام التجريب .

Advertisement
maharat

وقد بدأ مشوار الثلاثي في أواسط تسعينيات القرن الماضي عندما قدّم الشقيق الأكبر سمير معزوفات انفرادية لفتت إليه الأنظار، فاشتهر عالمياً وكلّف بتأليف الموسيقى التصويرية من قبل كبار المخرجين من بينهم رشيد المشهراوي وفرنسوا دوبيرون ونسيم عمواش.

فيما تولّى الشقيق الأوسط صناعة آلاتهم؛ وقد صقلها بالدراسة في معهد أنطونيو ستراديفاري الإيطالي، أمّا عدنان فهو عازف بارع وقد التقى بالجمهور الفرنسي خلال  تقديمه العديد من المعزوفات مع فرقة فاتومي لامورو إلى جانب عزفه مع الثلاثي جبران  الذي ساهم في تدعيم صورة الإبداع العربي الفلسطيني في العالم وأمام الجمهورين العربي والغربي على حدّ سواء.

يقام الحفل في الأوبرا السلطانيّة دار الفنون الموسيقية ، يوم 2،3 فبراير 2024م ، في الساعة السابعة مساء.

يخصّص جزء من عائدات الحفل لدعم الشعب الفلسطيني بالتنسيق مع الهيئة العمانية للأعمال الخيرية تضامنا مع الشعب الفلسطيني الشقيق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى