فعاليات

تنظيم بطولة ” انطلاقة التحدي” لدعم أصحاب الهمم في أبوظبي

بمشاركة 300 طالب وطالبة من ذوي الهمم

أبوظبي : هرمز نيوز

Advertisement
shamehk2

تحت شعار “انطلاقة التحدي” نظم مركز تنمية القدرات أمس الخميس 8 فبراير الجاري البطولة الرياضية الرابعة عشر لأصحاب الهمم ، وذلك تحت رعاية الشيخة سلامة بنت طحنون بن محمد ال نهيان في الصالة المغطاة بنادي الجزيرة الرياضي.

انطلاقة التحدي 2

Advertisement
maharat

وحضر البطولة عدد من أصحاب السعادة سفراء الدول العربية والأجنبية وممثلي السفارات والشركات والمؤسسات وجمعية سيدات أعمال الامارات الأردن وبالتعاون مع مستشفى إن أم سى رويال المرأة أبوظبي.

كما شارك ممثلون عن طيران الملكية الأردنية ، وكذلك حضور رجل الأعمال ابراهيم حرزالله ونجله المهندس سالم حرزالله .

انطلاقة التحدي 3

وأكدت الشيخة سلامة بنت طحنون بن محمد آل نهيان أهمية هذه البطولة لدعم فئة أصحاب الهمم من خلال مشاركتهم التي تساهم في تعزيز الثقة بأنفسهم ، وتزيد من ارتباطهم بمن حولهم وتأكيدا على أنهم أهل للهمم وأهل لتحدي الصعوبات.

وبدورها قالت سميرة سالم حرز الله مديرة مركز تنمية القدرات أن المستوى المتميز الذي وصلت إليه دولة الإمارات في مجال خدمة ورعاية أصحاب الهمم يعكس مدى التوجه الإنساني في أروع صوره والرؤية الثاقبة للقيادة الرشيدة بحقوق أصحاب الهمم.

انطلاقة التحدي 4

وأكدت أن المركز يسعى من خلال هذه البطولة التي تحمل شعار “انطلاقة التحدي ” إلى تعزيز المسؤولية المجتمعية تجاه دعم هذه الفئة في المجالات المتعددة، ومنها المجال الرياضي للنهوض بقدراتهم.

كما دعت أولياء الأمور إلى حضور البطولات مع أبنائهم لتوثيق مدى أهمية الحدث.

وقدم عدد من طلبة المركز من فئة التوحد والاعاقة الذهنية عرضًا رياضياً يعبر عن قدراتهم التي ترقى الى مستوى أقرانهم الأسوياء بالإضافة الى عدد من العروض الاستعراضية للمدارس وتكريم الشركات والأفراد والمؤسسات لرعايتهم الكريمة لنجاح الفعالية.

شارك في البطولة 1000من طلبة المدارس الخاصة والحكومية كمشجعين وداعمين، كما شارك في الألعاب الرياضية 22 مدرسة ومركز لذوي الهمم على مستوى الدولة سواء الحكومية أو الخاصة وكذلك مدارس التربية الخاصة الحكومية والخاصة.

انطلاقة التحدي 5

ووصل اجمالي عدد المشاركين في الألعاب من ذوي الهمم 300 طالب وطالبة.

وتنوعت الألعاب في الفعالية حسب الفئات العمرية للطلبة من عمر 6 سنوات حتى 17 سنة فما فوق

وقد ضمت الجري التتبعي والجري الزجزاجي وكذلك كرة السلة، نقل الكرات والتصويب،

وقد زاد الحماس لدى الطلاب من ذوي الهمم عند اعلان النتائج.

وفي نهاية الحدث تم تكريم الفائز بالألعاب وقد فاز بالمركز الأول مركز تنمية القدرات وفاز بالمركز الثاني مدرسة الريانة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى