فعاليات

بلدية دبي تنظم الدورة الثانية من “منتدى دبي لسلامة الأغذية”

تزامناً مع اليوم العالمي لسلامة الأغذية

دبي : هرمز نيوز

Advertisement

انطلقت الخميس الموافق 6 يونيو ، فعاليات “منتدى دبي الثاني لسلامة الأغذية” ، الذي تُنظمه بلدية دبي في منتجع وسبا تاج إكزوتيكا ، نخلة جميرا ، وذلك تزامناً مع اليوم العالمي لسلامة الأغذية الذي يصادف 7 يونيو من كل عام ، حيث يحمل الاحتفال هذا العام شعار “سلامة الغذاء: التأهب لغير المتوقع”.

ويهدف منتدى دبي لسلامة الأغذية إلى رفع مستوى الوعي العام حول الدور الحيوي لسلامة الأغذية في حماية الصحة العامة، وتشجيع التعاون بين الشركاء، فضلاً عن تعزيز الوعي بأهمية التدابير الاستباقية ودورها في منع الحوادث المتعلقة بسلامة الأغذية وآلية الاستجابة لها، إضافةً إلى تسليط الضوء على الدور الذي تلعبه دولة الإمارات العربية المتحدة وإمارة دبي في الحفاظ على مرونة سلسلة الإمدادات الغذائية العالمية بفضل موقعها كمركز تجاري واقتصادي يربط بين مختلف أنحاء العالم.

Advertisement

Dubiafood2

وأكد سعادة داوود الهاجري، مدير عام بلدية دبي أن التحديات التي تواجهها البشرية اليوم متعددة وتلقي بظلالها وتأثيراتها على مختلف القطاعات الحيوية خصوصاً في عملية توفير الغذاء الكافي والآمن، وهذا ما يُعد دافعاً محركاً لضرورة العمل الجماعي المستمر على مستوى العالم للوصول إلى حلول تسهم في ضمان قطاع غذائي آمن وسليم، والحفاظ على انسيابية سلاسل الإمداد على المستوى العالمي، إضافةً إلى تعزيز الجاهزية الكاملة والاستعداد لمواجهة أي أزمة عالمية، مشيراً إلى أن النهج الاستراتيجي والاستباقي الذي تسير عليه دولة الإمارات العربية المتحدة وإمارة دبي ساهم في توفير نظام غذائي متكامل ومستدام، وعزز مركزها ضمن المؤشرات العالمية.

Dubiafood3

وقال الهاجري: “تعمل بلدية دبي وفق خطط شاملة لبناء منظومة غذائية وصحية مستدامة في إمارة دبي، وتعزيز جاهزيتها وقدرتها على مواجهة التحديات والأزمات المستقبلية، مع الحرص على توفير أفضل مقوّمات الصحة والسلامة الغذائية وضمان حصول السكان والمقيمين على غذاء آمن وصحي، بما يدعم تحقيق رؤيتها لتكون المدينة الأفضل للعيش والعمل والأكثر استدامةً وجودةً للحياة في العالم”.

من جهته، قال الدكتور كيان الجاف، مستشار منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة “الفاو” ورئيس المكتب الإقليمي للمنظمة في دول مجلس التعاون الخليجي واليمن: “بمناسبة اليوم العالمي لسلامة الأغذية، نُجدد التزامنا الثابت بضمان السلامة الغذائية للجميع. ونظراً لأهمية الاستعداد لمواجهة مختلف الظروف المحتملة، يُسهم التعاون بين منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة وبلدية دبي في تعزيز جهودنا المشتركة لتعزيز سلامة الأغذية على المستوى الإقليمي. ويُعدّ تعاوننا خطوةً نوعية تُتيح لنا تسخير مواردنا وخبراتنا لمواجهة تحديات السلامة الغذائية وتوفير إمدادات غذائية أكثر سلامةً وصحةً للأجيال المُقبلة”.

Dubiafood4

وشهد المنتدى مشاركةً واسعة من الجهات الحكومية والخاصة والمنظمات الدولية أبرزها؛ وزارة البيئة والتغير المناخي، وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، ومؤسسة دبي للمستقبل، منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة “فاو” إضافةً إلى نخبة من الخبراء والناشطين في مجال سلامة الغذاء على المستويين المحلي والدولي.

وتناول المنتدى نقاشاتٍ وآراء وتجارب ركزت على أهمية ضمان سلامة الغذاء للجميع، خاصة مع التحديات المتزايدة التي يشهدها العالم، مثل تفشّي الأمراض المنقولة عبر الغذاء، وتحديات التغيّر المناخي وتأثيرها على الأغذية.

وتطرّق المشاركون إلى أهم الطروحات التي تدعم قطاع الغذاء على المستوى العالمي، منها الاستعداد الكامل لمواجهة الأحداث غير المتوقعة وضمان سلامة الغذاء، عبر وضع خطط الطوارئ المحلية والعالمية للسلامة الغذائية، وتفعيل أنظمة المراقبة القوية والمعززة، إضافةً إلى التعاون بين كافة القطاعات بما يضمن استجابة فعّالة. ومدى مساهمة التبادل السريع والدقيق للمعلومات بين جميع الشركاء المعنيين، بما في ذلك القطاع الحكومي، في السيطرة على تفشي الأمراض المنقولة عبر الغذاء.

Dubiafood5

كما ركزت نقاشات المنتدى على أهمية التواصل الفعّال بين الشركاء لتعزيز الثقة بإمدادات الغذاء ومنع المزيد من الأمراض، ودور خطط نظم إدارة سلامة الغذاء في حماية المستهلكين، والاستجابة السريعة للطوارئ، بما في ذلك إجراءات السحب والاسترداد، وأيضاً تعزيز إدارة المخاطر وتقييمها.

إلى جانب ذلك، نظّمت بلدية دبي جلسةً تعريفيةً حول “برنامج بلدية دبي للتميز في الأنظمة الغذائية (DM Food Elite)، بهدف تعريف الفئات المستهدفة بأهمية البرنامج الذي يسلط الضوء على الفئات المساهمة في تميز منظومة سلامة الغذاء في دبي وتكريمهم على جهودهم في مختلف مجالات الابتكار والاستدامة.

وتحتفل بلدية دبي سنوياً باليوم العالمي لسلامة الأغذية منذ تاريخ إعلانه بمشاركة المنشآت الغذائية والفاعلين في القطاع الحكومي على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة والإقليم، إضافةً إلى المؤسسات التعليمية والمنظمات العالمية وعلى رأسها منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى