أخبار عربية

البرلمان العربي يرفض الابتزاز

كشف عادل عبد الرحمن العسومي، رئيس البرلمان العربي، عن ملف جديد يستخدم لابتزاز الدول العربية.

وأكد العسومي، خلال تصريحات لفضائية “إكسترا نيوز” المصرية، مساء السبت، أن البرلمان العربي يعوِّل على مركز الدبلوماسية البرلمانية العربية لتعزيز المشاركات الخارجية وتوضيح الأمور.

وشدد على أن البرلمان العربي يرفض التدخلات الخارجية، وندين أي تدخل خارجي في شؤون الدول العربية، منوها إلى أن الأمة العربية أمة كبيرة ترفض أي تدخل في شؤونها الداخلية، وأنه في حال أي تحرك، سيكون تحركا عربيا عربيا.

وأشار رئيس البرلمان العربي إلى أن ملف العنف وحقوق الإنسان، يستخدم لابتزاز الدول العربية، كما يستخدم للتأثير على المواقف السياسية والنيل من مقدرات الدول العربية.

وأعرب العسومي عن أمنياته في تفعيل الدور التشريعي والرقابي للبرلمان العربي خلال المرحلة المقبلة.

وبشأن عودة بعض الدول إلى مقعدها داخل البرلمان العربي، مثل سوريا، قال العسومي إن البرلمان هو المنوط بدراسة الأمر لاتخاذ القرار، مشيرا إلى أن هناك بعض الدول لديها بعض المعوقات الداخلية تمنع تواجدهم في البرلمان حاليا، وفي حال إزالة هذه الأمور، فإن البرلمان سيدعم بلا شك العمل العربي، ووجود كافة الدول بالبرلمان.

ويشار إلى أن جامعة الدول العربية بدأت، السبت، أعمال جلسة البرلمان العربي الثانية لدور الانعقاد الأول من الفصل التشريعي الثالث، برئاسة رئيس البرلمان العربي عادل بن عبدالرحمن العسومي، وبحضور رئيس مجلس النواب المصري، علي عبد العال، والأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى