أخبار عالمية

“ضربات إسرائيلية” تستهدف مبنى القنصلية الإيرانية في دمشق .. وإيران تتوعد بالرد

هرمز نيوز : وكالات

Advertisement

أفادت وكالة الأنباء السورية ، الإثنين ، أن “ضربات إسرائيلية استهدفت مبنى القنصلية الإيرانية في دمشق” ، مما خلف مقتل وإصابة عدة أشخاص.

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية ، أن العدوان الإسرائيلي ألحق دماراً كبيراً بمبنى القنصلية الإيرانية بدمشق إضافة إلى المباني المجاورة.

Advertisement

ونقلت الوكالة العربية السورية للأنباء عن مصدر عسكري قوله : “حوالي الساعة 17.00 مساء الإثنين شن العدو الإسرائيلي عدوانا جويا من اتجاه الجولان السوري المحتل مستهدفا مبنى القنصلية الإيرانية بدمشق”.

وتابع : “وقد تصدت وسائط دفاعنا الجوي لصواريخ العدوان وأسقطت بعضها .. وأدى العدوان إلى تدمير البناء بكامله ومقتل وإصابة كل من بداخله ويجري العمل على انتشال جثامين القتلى وإسعاف الجرحى وإزالة الأنقاض”.

من جهته أكد “الحرس الثوري” مقتل 7 من قادته في هذه الضربة الجوية ، بينهم قائد “فيلق القدس” في سوريا ولبنان العميد محمد رضا زاهدي ، ونائبه العميد محمد هادي حاجي رحيمي ، إضافة إلى خمسة ضباط هم “حسين أمان الله ، مهدي جلالاتي ، محسن صدقات ، علي آغا بابائي ، وسيد علي صالحي روزبهاني”.

اسرائيل والقنصلية الايرانية 2

وفي وقت متأخر من مساء الاثنين ، أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان أنّ عدد القتلى ارتفع إلى 11 “هم ثمانية إيرانيين وسوريان ولبناني واحد ، جميعهم مقاتلون وليس بينهم أيّ مدني”.

وقال سفير إيران لدى سوريا ، حسين أكبري “أصابت الضربة مبنى قنصلياً في مجمع السفارة” ، موضحاً أن مقر إقامته في المبنى ذاته ، المكون من طابقين علويين.

وأضاف أكبري أن “العمل الشنيع نفذته طائرات إسرائيلية من طراز F-35 بإطلاق 6 صواريخ”، قائلاً : “لأول مرة ، تجرأ النظام الصهيوني على استهداف مبنى رسمي لسفارة تحمل العلم الإيراني. ردنا سيتم في الوقت والمكان المناسبين”، بحسب ما أوردته صحيفة “فاينانشيال تايمز”.

واعتبرت الخارجية الإيرانية أن الهجوم على القنصلية عمل عدائي وانتهاك للقانون الدولي ، وعلى الأمم المتحدة اتخاذ إجراءات ، مشيرة إلى أنها تدرس أبعاد الهجوم وحمّلت إسرائيل مسؤولية وتداعيات ذلك. وأكدت الوزارة أنها تحتفظ بحقها في اتخاذ الإجراءات المضادة على الهجوم ونوع الرد وشكل العقاب.

وتوعد الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي ، الثلاثاء ، بأن الهجوم الإسرائيلي على القنصلية الإيرانية في العاصمة السورية دمشق، الاثنين ، “لن يمر دون رد”، حسبما نقلت وكالة تسنيم الإيرانية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى