أخبار عالمية

رعب وحرب شوارع في فيينا

سقط العديد من المصابين في فيينا،  خلال تبادل لإطلاق النار في وسط العاصمة النمساوية، حيث أفادت وسائل إعلام محلية بوقوع هجوم على كنيس يهودي وإطلاق أعيرة نارية، وسط أنباء عن تفجير أحد المهاجمين لنفسه.

فيما قالت صحيفة “كرونين تسايتونج” إن الهجوم وقع في الشارع الذي يضم الكنيس الرئيسي في المدينة. وتحدثت وسائل إعلام أخرى عن إطلاق أعيرة نارية في منطقة ساحة شويدينبلاتز المجاورة، حسبما نقلت وكالة “رويترز”.

وبحسب المعلومات الأولية، أصيب شرطي مسلح بجروح خطيرة وفر المجرم من مكان الحادث. تتعامل مجموعة كبيرة من ضباط إنفاذ القانون مع الهجوم، كما تم اعتقال أحد المهاجمين.

وبعد قليل من التقارير الإعلامية، أفادت شرطة العاصمة بتبادل كثيف للنيران في فيينا، مطالبة المواطنين بتجنب منطقة وسط المدينة، ومشيرة إلى وجود إصابات عديدة، حسبما كتبت في تغريدة عبر “تويتر”.

وكتبت الشرطة في تغريدة أخرى: “هناك عملية موسعة للشرطة جارية في الحي الأول في فيينا (منطقة المدينة الداخلية). الضباط في الموقع يتحققون من الوضع”.

من جانبه قال وزير الداخلية، كارل نيهمر، إن الشرطة تعتقد أن هجوم فيينا نفذه عدة أشخاص، وأنه هجوم إرهابي.

وأفادت التقارير الإعلامية بسقوط قتيل واحد على الأقل خلال الاشتباكات الدائرة في العاصمة، موضحة أن مهاجما ربما فجّر نفسه، لكن يعتقد أن هناك مجرمين آخرين انتشروا على نطاق واسع. كما أفادت بإصابة 7 أشخاص آخرين.

وقالت محطة “أو إي 24” الإذاعية إن شخصا قتل وأصيب عدد آخر بعد إطلاق النار على كنيس يهودي في وسط فيينا، مضيفة أنه تم إطلاق نحو 50 رصاصة في الشارع القريب من الكنيس. وبحسب ما ورد تم إطلاق النار من مدفع رشاش.

من جانبه قال رئيس الطائفة اليهودية في النمسا على “تويتر”: “ليس واضحا ما إذا كان معبد فيينا والمكاتب المجاورة استهدفت بإطلاق النار، حيث كانت مغلقة في ذلك الوقت”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى