أخبار عالمية

بالأغلبية مجلس النواب يصوت على مساءلة ترامب

وافق  مجلس النواب الأمريكي، الأربعاء ، على مساءلة ترامب من أجل عزله.

ووجه المجلس إليه تهم التحريض على التمرد واقتحام مبنى الكونجرس الأمريكي “الكابيتول”، وبالتحريض على أعمال الشغب .

وبذلك يكون ترامب أول رئيس أمريكي يتعرض للمساءلة من أجل عزله مرتين خلال فترته الرئاسية.

وقالت نانسي بيلوسي، رئيسة مجلس النواب الأمريكي، في افتتاحية الجلسة: “الرئيس ترامب حرض على العصيان المسلح ورحيله أمر واجب”.

ودعت رئيسة مجلس النواب الأمريكي أعضاء المجلس إلى مساءلة الرئيس دونالد ترامب، وقالت إنه يجب أن يحاسب على تحريضه على الهجوم العنيف الذي وقع الأسبوع الماضي على الكونجرس.

وأضافت بيلوسي في بداية مناقشة مجلس النواب مساءلة ترامب بعد أحداث السادس من يناير، والتي خلفت خمسة قتلى: “نعلم أن رئيس الولايات المتحدة حرض على هذا التمرد، هذا العصيان المسلح على دولتنا”.

وتابعت رئيسة مجلس النواب الأمريكي: “(ترامب) لا بد أن يرحل. إنه خطر واضح وقائم على هذا البلد الذي نحبه جميعا”.

وكانت بيلوسي قد قالت في وقت سابق إن ترامب يمثل حاليا خطرا على الولايات المتحدة الأمريكية.

وتابعت في تغريدة عبر حسابها على موقع “تويتر”: “القسم الذي أداه أعضاء الكونجرس يوجب عليهم دعم الدستور والدفاع عنه”، مضيفة: “تلك هي مهمتنا في هذه اللحظة الحزينة”.

وتابعت: “دونالد ترامب ارتكب انتهاكا غير مسبوق في تاريخ الكونجرس”.

وأكملت بيلوسي: “يجب أن نتحرك لإزالة هذا الخطر الواضح الذي لا يزال قائما لأنه يهدد حياتنا ودولتنا”.

ويقول الديمقراطيون في مجلس النواب الأمريكي، إن ترامب ارتكب جريمة شنيعة بشكل خاص ضد البلاد، من خلال التحريض للهجوم على مبنى الكابيتول في محاولة لإلغاء نتائج الانتخابات الرئاسية لعام 2020″.

وكانت بيلوسي قد أعلنت في أعقاب أعمال الشغب التي وقعت الأسبوع الماضي وأسفرت عن سقوط 5 قتلى، أنها “تحدثت مع الموظفين المسؤولين عن البيت الأبيض، بشأن الإجراءات الاحترازية، لمنع ترامب من القيام بأعمال عدائية أو شن ضربة نووية”.

وأوضحت أنها ناقشت معهم الاحتياطات الواجب اتخاذها لمنع ترامب، من الوصول إلى رموز الإطلاق الخطيرة لهذه الحقيبة.

ويسعى الديمقراطيون لعزل دونالد ترامب من الرئاسة في الأيام الأخيرة قبل تركه منصبه رسميا، على خلفية اقتحام أنصار ترامب لمبنى الكابيتول يوم الأربعاء الماضي، عقب تصريحات رفض فيها من جديد الاعتراف بهزيمته في الانتخابات.

لكن ترامب أكد أنه لا يشعر بالقلق من التعديل الـ25 من الدستور، الذي يتيح عزله من منصبه، وذلك في سياق الحراك الديمقراطي في الكونجرس إثر حادثة اقتحام الكابيتول من قبل أنصاره.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى