أخبار عالمية

إسرائيليون يحتجون على الاستثمار الإماراتي بناديهم

اشتبك مشجعو فريق كرة القدم الإسرائيلي الشهير، بيتار القدس، المعروف بقاعدته المعادية للعرب، الجمعة، مع بعضهم البعض بسبب خلاف حول استثمار الإمارات في النادي.

وعلى هامش تدريبات اللاعبين، تعرض المشجعون الذين أيدوا الاستثمار لهجوم من قبل 12 من مجموعة المشجعين “لا فاميليا” المعروفة بتوجهاتها اليمينية المتطرفة، الذين يعارضون الصفقة، حسبما أفادت وكالة “فرانس برس”.

وقال المتحدث باسم الشرطة، ميكي روزنفيلد، في بيان إن “الشرطة ألقت القبض على أربعة أشخاص تتراوح أعمارهم بين 18 و29 عاما متورطين في اضطرابات عامة”.

وكان الشيخ حمد بن خليفة آل نهيان، أحد أفراد العائلة المالكة في أبو ظبي، وقع “اتفاقية شراكة” بقيمة 92 مليون دولار، يوم الاثنين، مع مالك النادي موشيه هوجيج.

تاريخيا، اعتُبر مشجعو بيتار القدس معاديين للمسلمين والعرب، حيث اشتهرت مجموعة “لا فاميليا” بشعاراتها ضد النبي (محمد)، و نادي الدرجة الأولى هو الفريق الإسرائيلي الوحيد الذي لم يشرك أبدا لاعبا عربيا، بحسب الوكالة.

لكنه عمل على تغيير صورته في السنوات الأخيرة، وفي عام 2017 حصل على جائزة لمكافحته العنصرية.

يأتي الاستثمار في النادي بعد أن أقامت إسرائيل علاقات مع الإمارات، ووقعت معها اتفاقية في واشنطن في سبتمبر،  منذ ذلك الحين، وقع البلدان مجموعة من الاتفاقات ، تتراوح من السياحة إلى الطيران والخدمات المالية.

لكن أنصار “لا فاميليا” انتقدوا الاستثمار، وكتبوا البعض التعليقات الغاضبة على وسائل التواصل الاجتماعي، بما في ذلك الدعوة لتغيير اسم بيتار القدس إلى بيتار “محمد”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى