رياضةرياضة عالمية

وفاة آخر لاعب في نهائي كأس العالم 1958

هرمز نيوز : وكالات

Advertisement
shamehk2

توفي أمس الأحد الموافق الـ 4 من الشهر الجاري ، الجناح السويدي والهداف التاريخي لنادي فيورنتينا الإيطالي كورت هامرين عن عمر ناهز الـ 89 عاماً ، وذلك وفقاً لما أعلنه الاتحاد السويدي لكرة القدم.

وأطلقت الجماهير على كروت هامرين لقب “الطائر الصغير” نظراً لسرعته ورشاقته العالية في منطقة العمليات، وقدرته على تسجيل الأهداف.

Advertisement
maharat

ونحج هامرين في قيادة المنتخب السويدي لنهائي بطولة كأس العالم 1958، والتى أقيمت على أراضيها ، عندما تمكن من تسجيل 4 أهداف في المسابقة.

وكان هامرين آخر لاعب على قيد الحياة ، من اللاعبين الذين شاركوا في نهائي بطولة العالم 1958 ، التى حققت لقبها البرازيل بقيادة الأسطورة الراحل بيليه بنتيجة (5-2).

وقال الاتحاد السويدي لكرة القدم في بيانه : “رحل أحد عظماء كرة القدم في السويد ، فلترقد بسلام يا كورت هامرين”.

وأضاف الاتحاد : “هو أسطورة على مستوى فريقي أيك (السويدي) وفيورنتينا بالنظر للجهود التي بذلها مع الناديين”.

وتابع : “شكراً لك ياكوري على كل الذكريات التي كنت طرفا فيها مع المنتخب السويدي خلال سنوات طويلة ، فلترقد بسلام”.

وبدأ هامرين مسيرته في ملاعب كرة القدم في صفوف أيك ، لكن انجازاته بصفة أساسية ترتبط بوجوده في الدوري الإيطالي ، في صفوف يوفنتوس وبادوفا وفيورنتينا وميلان ونابولي ، ويحتل هامرين المركز التاسع في قائمة هدافي البطولة على مر العصور برصيد 190 هدفا.

وأمضى هامرين 8 مواسم في صفوف فيورنتينا ، وقاده للفوز بكأس أبطال الكؤوس الأوروبية في  1961، وهو أهم لقب أوروبي في تاريخ النادي ، وهو أيضا الهداف التاريخي للفريق البنفسجي برصيد 208 أهداف.

ورغم أن هامرين لعب بعد ذلك لميلان وفاز معه بالدوري المحلي وكأس أوروبا قبل أن ينهي مسيرته في بلاده السويد ، فإنه عاد إلى فلورنسا حيث عاش مع أسرته وتوفي في منزله بهذه المدينة التي أحبته بجنون.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى