تكنولوجيا

مهرجان المستقبل 2024 – دبي يُسلّط الضوء على ابتكارات الذكاء الاصطناعي

يجمع قادة القطاع لأول مرّه في دبي يومي 5 و 6 يونيو القادم

دبى : هرمز نيوز

Advertisement

تحتضن دبي الدورة الافتتاحية لـ”مهرجان المستقبل – دبي” الذي يُقام في مدينة إكسبو دبي، يومي 5 و 6 من شهر يونيو القادم؛ ويُنظّم المهرجان “تريند هنتر” (Trend Hunter)، المنصة الرائدة لاستكشاف التوجّهات الصاعدة وتسريع الابتكار، بالشراكة مع “دي إكس بي لايف”، ذراع تقديم خدمات تنظيم وإدارة الفعاليات المتكاملة في مركز دبي التجاري العالمي؛ ويتضمّن جدول فعاليات المهرجان سلسلةً من الجلسات وورش العمل المبتكرة.

مستقبل الذكاء الاصطناعي

Advertisement

FutureFestival2

يجمع الحدث العالمي نُخبةً من المتخصّصين في قطاع الذكاء الاصطناعي وعشّاق التكنولوجيا من جميع أنحاء العالم، لمناقشة التأثيرات التحويلية المستقبلية للذكاء الاصطناعي، بما يتماشى مع “استراتيجية الإمارات الوطنية للذكاء الاصطناعي 2031” لجعل دولة الإمارات رائدة عالميًا في مجال الذكاء الاصطناعي بحلول عام 2031؛ ويسعى الحدث لتسليط الضوء على أهمية الاستثمار في القطاعات المرتبطة بالذكاء الاصطناعي والأفراد المعنيين بدفع عجلة الابتكار، عبر عقد سلسلةٍ من الجلسات وورش العمل التفاعليّة التي تُتيح للمشاركين الاطلاع على مواضيع جوهرية تتعلّق بمستقبل الذكاء الاصطناعي وتأثيراته غير المحدودة على مختلف القطاعات، بما في ذلك المأكولات والمشروبات والتنقّل والضيافة والطب والرعاية الصحية، وغيرها.

يشارك في الحدث مجموعة مُتميّزة من المتحدّثين الرئيسيّين الذين أحدثوا تأثيرًا ملموسًا في مجالات تخصّصهم، مثل الدكتور جاسم العوضي، رئيس شؤون التحوّل الرقمي في شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة “دو”؛ والدكتور هيثم رياحي، المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشركة “سيرس بيوتيكس”؛ ومريم هاشم، رئيسة الحلول والشراكات في شركة جي إي للرعاية الصحية؛ وآرام بيتروسيان، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة “جوديني ريل إستيت”، وغيرهم من كبار المتخصصين.

تغيير جذري

FutureFestival3

وبهذه المناسبة قال خالد الحمادي، النائب الأول للرئيس التنفيذي لـ”دي إكس بي لايف”: “يُمكن للذكاء الاصطناعي إحداث تغيير جذري في أسواق الشرق الأوسط من خلال تمكين الخدمات وتقديم الأعمال الحديثة والمبتكرة، خاصة في ظلّ هذا الانتشار غير المسبوق للذكاء الاصطناعي، الذي يُعدّ فهم تطبيقاته المتنوّعة وفوائده العديدة أكثر أهمية من أيّ وقتٍ مضى، وهو ما يُمكن أن تُسهم في تعزيزه الفعاليات المتخصصة في هذا المجال مثل “مهرجان المستقبل – دبي” الذي يلعب دورًا رئيسيًا في جمع المبتكرين وعشّاق التكنولوجيا تحت مظلته، للتفاعل وتبادل المعرفة وإحداث تغيير ملموس في هذا المجال؛ ونحن نتطلّع إلى تحقيق أقصى استفادة ممكنة من هذه الفرصة، وتشجيع الابتكار وتعظيم الإمكانات، وتقييم التوجّهات والآفاق المستقبلية لعام 2024 وما بعده”.

FutureFestival10 1

يتضمّن الحدث كلماتٍ رئيسية لــ جيريمي غوتشي، تسلّط الضوء على وتيرة التغييرات المتسارعة، والذكاء الاصطناعي ونقطة التحوّل، وأسرار تشكيل المستقبل، حيث يقوم جيرمي بطرح مجموعة من الاستراتيجيات لتحفيز الابتكار، والتعامل مع التغيير، وتخطّي العقبات في عصر الذكاء الاصطناعي؛ وتُتيح هذه الجلسات الفرصة أمام الحضور لاكتساب معلومات مُعمّقة حول تعزيز ثقافة الأداء العالي، وتحسين الأداء في حالات عدم اليقين، وتخطّي العقبات التي تعترض سبيل النمو المستدام.

ثقافة الأداء العالي

FutureFestival4

وعن ذلك قال جيريمي غوتشي، الرئيس التنفيذي وخبير الابتكار فى “تريند هنتر”: “يدفعنا هذا العصر الذي تسوده التغيّرات المتسارعة إلى ضرورة تنمية ثقافة الأداء العالي والمرونة لضمان تحقيق النموّ المستدام.”، وأضاف: “سوف يُوفّر مهرجان المستقبل الفرصة للمشاركين لاكتساب معلومات مُعمّقة لتمكين فرقهم من تعزيز مهارات الابتكار وتبنّي التغيير، خاصةً فيما يتعلّق بالتطبيقات المُستجدّة للذكاء الاصطناعي؛ ويتماشى ذلك مع “استراتيجية الإمارات الوطنية للذكاء الاصطناعي 2031″ لجعل دولة الإمارات رائدة عالميًا في مجال الذكاء الاصطناعي بحلول عام 2031، ونأمل أن يُشكّل هذا الحدث فرصةً للتعاون في إحداث تغيير في منهجية التفكير يُفضي إلى تحقيق النجاح، وتقييم استراتيجيات عمليّة يُمكنها تحويل الأهداف إلى نتائج قابلة للقياس”.

FutureFestival5

وسوف يستعرض جوناثون براون، الرئيس التنفيذي للمبيعات بشركة “تريند هنتر”، مفهوم “الأنظمة التخيّلية” (Imagined Orders) وتأثيرها على تشكيل سلوكيات الأفراد وتعزيز التعاون؛ استنادًا على مقابلات مستفيضة أجراها مع روّاد الابتكار لتقديم مجموعة مصمّمة بعناية من استراتيجيات وأساليب الابتكار، مثل مشروع (Project Funeral) الشهير من شركة “أديداس”، الذي يهدف إلى تشجيع الأساليب البنّاءة لمساعدة الفرق في التعامل مع حالات الفشل. وستُقدّم “تريند هنتر” تحليلًا للتوجّهات المتسارعة في العالم بناءً على خيارات المستهلكين ذات الصلة في جلسة “التوجّهات الكبرى” (Megatrends)، أما جلسة “الابتكار وتصيّد التوجّهات” (Innovation and Trend Hunting Panel) فسوف تسلّط الضوء على العلاقة بين النجاح والابتكار، والتأثير المتنامي للذكاء الاصطناعي.

دروس مستفادة

FutureFestival6

تقدّم جلسة “تكنولوجيا الرعاية الصحية” (Healthcare Technology) تقييمًا دقيقاً للقطاع، بينما تهدف جلسة “أساليب الابتكار” (Innovation Tactics) إلى فهم دراسات الحالة وأفضل الممارسات والأفكار لتحقيق الأهداف المرجوّة، وتشرح جلسة “الترفيه في قطاع المأكولات والمشروبات” (Food and Beverage Leisure) كيفيّةَ التحوّل المستمر في القطاع، بينما تناقش جلسة “الترفيه الغذائي” (Food Leisure كيفية تأثير الذكاء الاصطناعي على السلع الاستهلاكية المعبّأة والمطاعم وقطاعات الطهي؛ وسوف تُقدّم جلسة “التفكّر وإعادة ترتيب الأولويات” (Reflection and Reprioritisation) للمشاركين أهم الأفكار والدروس المستفادة من هذا الحدث الرائد.

FutureFestival8

يستضيف المهرجان جلسة بعنوان “تكنولوجيا المستقبل وآفاق المرحلة المقبلة” (Future Tech and the Next Frontier)، يقدّمها شون شارف، الرئيس التنفيذي لشؤون العملاء بشركة “تريند هنتر” للحديث حول التأثير التحويلي للذكاء الاصطناعي على الإبداع والكفاءة وتفاعل العملاء. ويناقش فيها التأثيرات التحويلية للذكاء الاصطناعي على الإبداع والكفاءة والتفاعل مع المستهلكين، كما سيتناول الآثار المُعمّقة للذكاء الاصطناعي على القوى العاملة وتجارب المستهلكين والحياة اليومية، وسيقدّم أفكارًا حول مستقبل أكثر ذكاءً وابتكارًا.

مئوية الإمارات 2071

FutureFestival7

تتوقّع مؤسسة البيانات الدولية (IDC) ارتفاع الإنفاق السنوي على الذكاء الاصطناعي في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا بنسبة 32 في المائة سنويًا، وستكون دولة الإمارات المستفيد الأكبر من هذا التحوّل في ظلّ توقّعات بأن يُسهم قطاع التكنولوجيا بنحو 97 مليار دولار أمريكي في الناتج المحلي الإجمالي للدولة. وتلتزم دولة الإمارات بتحقيق مستهدفات رؤية “مئوية الإمارات 2071” حيث بدأت بدمج تقنيات الذكاء الاصطناعي ضمن منظومة العمل الحكومي، في خطوة من شأنها تعزيز الكفاءة والفعالية، والمساهمة في ترسيخ مكانة الدولة كإحدى الدول الرائدة في مجال تطبيق أدوات الذكاء الاصطناعي؛ وفي حال اعتماد نهج الأتمتة على نطاق واسع في مختلف القطاعات، فقد تُحقق الدولة زيادة في الناتج الاقتصادي بقيمة 335 مليار درهم إماراتي.

شراكة استراتيجية

يُعدّ “مهرجان المستقبل”، مدعومًا بشراكته الاستراتيجية مع “مدينة إكسبو دبي” و”مؤسسة دبي للمستقبل”، خير دليل على التزام دبي بتطوير قطاع الذكاء الاصطناعي، كما يدعم الاستراتيجية الأوسع لدولة الإمارات في مجال الذكاء الاصطناعي؛ وتهدف هذه الاستراتيجية إلى تسريع النموّ في قطاعات الرفاهية الاجتماعية والتعليم والاقتصاد والقطاع الحكومي؛ وفي هذا المجال، ستؤدي “تريند هنتر”، دورًا رئيسيًا في دعم هذا الحدث المُؤثّر، بصفتها إحدى أكبر المنصات العالمية في استكشاف الاتجاهات الصاعدة في مختلف القطاعات، وجعل الحدث مصدر إلهام لجميع المشاركين فيه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى