اقتصادسياحة

فعاليات وبرامج متنوعة في موسم “الشتاء مسندم”

خصب : هرمز نيوز

Advertisement
shamehk2

تتواصل في محافظة مسندم فعاليات وبرامج متنوعة ضمن موسم “الشتاء مسندم”، حيث تُعد السياحة الشتوية إحدى أهم المواسم لمحافظة مسندم.

ويهدف الموسم إلى ترويج أهم مقومات السياحة في محافظة مسندم ، ودعم وتنمية مشاريع الشباب وأصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، والمساهمة في زيادة العائد السياحي لشركات القطاع الخاص، بالإضافة إلى عمل موسم سياحي يستقطب الزوار من داخل وخارج المحافظة.

Advertisement
maharat

شتاء مسندم 2

وقال سيف بن أحمد الظهوري مدير دائرة شؤون المجلس البلدي بمحافظة مسندم : إن موسم “الشتاء مسندم” في نسخته الثانية يتضمن إقامة 50 فعالية طوال الموسم في مختلف ولايات المحافظة، تشمل البرامج السياحية والثقافية والفنية والرياضية المتنوعة التي تناسب جميع الأذواق والأعمار، إلى جانب المسابقات والمهرجانات المحلية، والإقليمية، والدولية.

وأوضح أنه تم الانتهاء من تنفيذ أكثر من 20 فعالية منذ بداية الموسم ، كما يجري الاستعداد لاستكمال باقي البرامج والفعاليات أبرزها “ملتقى مسندم الدولي للنحت في نسخته الثانية”، و”مهرجان وادي مدحاء” الذي سينطلق في 20 فبراير الجاري ويستمر لمدة أسبوعين، حيث سيضم أنشطة ترفيهية ومغامرات متنوعة ومعرضاً فنيا ومشغولات يدوية ومنطقة لألعاب الأطفال ومحطة تجارب زراعية وعربات للطعام وحديقة حيوانات مصغرة ومحل للقهوة مع إطلالة مميزة ، بالإضافة إلى كرنفال مسندم المزمع إقامته نهاية الشهر الجاري في ولاية خصب، والمهرجان البحري بولايتي خصب ودبا الذي سيضم العديد من المسابقات التراثية وسباق القوارب، كما سيتم إقامة معرض للصور الفوتوغرافية.

وأضاف الظهوري بأن موسم “الشتاء مسندم” يسعى إلى تعزيز السياحة في المحافظة من خلال اقامة أنشطة وفعاليات ترفيهية وثقافية استثنائية تسهم في جذب المزيد من السيّاح إلى جانب المقومات السياحية التي تمتاز بها المحافظة والتي تشمل الرحلات البحرية للاستمتاع بزيارة الجزر المختلفة والخلجان ومشاهدة الدلافين، والاستمتاع برحلات الغوص ومشاهدة الأحياء البحرية، وتجربة الممشى الجبلي الرابط بين الخليج العربي وبحر عُمان ، وزيارة جزيرة التلغراف التاريخية، وتجربة رحلات السفاري لمشاهدة التنوعات الجيولوجية والمسارات الجبلية المتعرجة، بالإضافة إلى تجربة الطيران الشراعي، وزيارة القلاع والحصون في مختلف ولايات المحافظة، وزيارة قرية كمزار التي تتميز بموقعها المطل على مضيق هرمز وما يتمتع به أهلها من كرم الضيافة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى