اقتصادبنوك و استثمار

صندوق النقد العربي يُصدر العدد (115) من “النشرة الفصلية لأداء أسواق الأوراق المالية العربية” الربع الرابع 2023

أبو ظبي : هرمز نيوز

Advertisement
shamehk2

في إطار جهوده لمتابعة تطورات القطاع المالي في الدول العربية ، أصدر صندوق النقد العربي العدد (115) من “النشرة الفصلية لأداء أسواق الأوراق المالية العربية” ، التي تغطي نشاط هذه الأسواق خلال الربع الرابع من عام 2023 ، استناداً إلى قاعدة بيانات صندوق النقد العربي لأسواق المال العربية ، وإلى البيانات الصادرة عن البورصات العربية.

وأشارت النشرة إلى أن المؤشر المركب لأسواق المال العربية لصندوق النقد العربي قد أنهى تعاملات الربع الرابع من عام 2023 مرتفعاً بنحو 0.68% مقارنةً بالمستوى المسجل في الربع الثالث من عام 2023 ، ليصل بذلك إلى نحو 492.7 نقطة في نهاية شهر ديسمبر من عام 2023 ، مقابل 489.4 نقطة في نهاية شهر سبتمبر من عام 2023 (ارتفاع بنحو 1.32 على أساس سنوي).

Advertisement
maharat

وأنهت مؤشرات أداء البورصات العربية الربع الرابع من عام 2023 محافظة على منحنى أدائها التصاعدي تماشياً مع التحسن المسجل في عدد من الأسواق المالية العالمية الأمريكية منها والأوروبية والأسواق الناشئة ، المدعوم بقرارات الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي الصادرة خلال شهري نوفمبر وديسمبر من عام 2023 التي نتج عنها تثبيت أسعار الفائدة ، علاوة على التوقعات المتعلقة بالتوجه لخفض أسعار الفائدة خلال عام 2024 ، الأمر الذي عزز توقعات المستثمرين المتعلقة بتحسن أداء الشركات المدرجة ، مما رفع من أداء الأسواق في عدد من البورصات العربية والعالمية  بصورة عامة خلال الربع الرابع من عام 2023.

في هذا الصدد ، سجلت تسع بورصات عربية تحسناً خلال الربع الرابع من عام 2023 نتيجة ارتفاع مؤشرات قطاعات البنوك والعقارات والخدمات الاستهلاكية والنقل والصناعة والطاقة التي أسهمت بدورها في ارتفاع مؤشرات القيمة السوقية ، ورفعت من مستويات السيولة ، الأمر الذي أسهم في رفع مؤشرات قيم وأحجام التداول في عدد من البورصات العربية. هذا وتجدر الإشارة إلى أن مؤشر قطاع الطاقة قد سجل أداءً إيجابياً في عدد من البورصات العربية خلال الربع الرابع من عام 2023 ، ذلك على الرغم من تسجيل الأسعار العالمية للنفط تراجعاً في نهاية شهر ديسمبر من عام 2023 ، لتسجل أسعار النفط العالمية انخفاضاً على أساس سنوي بنحو عشرة في المائة في نهاية عام 2023.

دعم كل من نتائج أعمال الشركات المدرجة ربع السنوية ، وتحسن نشاط الاستثمار الأجنبي بشقيه الفردي والمؤسسي تحسن مؤشرات أداء عدد من البورصات العربية خلال الربع الرابع من عام 2023. في ذات الصدد ، واصلت البورصات العربية مساعيها نحو توسعة قاعدة الأسواق الرئيسة ، وبورصات الشركات الصغيرة والمتوسطة من خلال عمليات الإدراج الجديدة التي تمت خلال الربع الرابع من عام 2023، مما أسهم في دعم البورصات العربية ورفع مستويات السيولة في عدد منها. في ذات الإطار، أعلن عدد من البورصات العربية عن تسجيل صناع جدد للأسواق (Market Makers) في خطوة تستهدف رفع مستوى السيولة الاستثمارية وزيادة قيم وأحجام التداول، لجذب شريحة جديدة من المستثمرين إلى الأسواق المالية العربية. كما سعى بعضها إلى زيادة مستويات الاستفادة من التحول التقني في مجال أسواق المال من خلال تنظيم أنشطة إصدار وتداول الأصول المشفرة، والترخيص لبعض منصات التمويل الجماعي. كما واصلت البورصات العربية خلال الربع الرابع من عام 2023 جهودها نحو تدعيم الثقافة المالية من خلال عقد الدورات التدريبية وورش العمل للطلاب بهدف تمكين المشاركين من معرفة آليات وطرق عمل البورصات والتدريب على الاستثمار في محافظ الأوراق المالية.

في ضوء ما تقدم ، سجل مؤشر البورصة المصرية الرئيس أكبر الارتفاعات المحققة بنسبة 14.95% ، تلتها بورصة بيروت بنحو 9.44% . كذلك شهدت بورصات كل من تونس والسعودية ودمشق ارتفاعاً بنحو 2.66 و4.86 و5.76% على التوالي. كما سجلت مؤشرات بورصات كل من البحرين والدار البيضاء وقطر ارتفاعاً بنحو 1.09 و1.71 و1.96% على التوالي ، فيما سجلت بورصة عمّان تحسناً بأقل من واحد في المائة.

من جانب آخر، سجلت سوق أبوظبي للأوراق المالية تراجعاً بأقل من واحد في المائة ، كما شهدت بورصات كل من الكويت ودبي ومسقط والجزائر انخفاضاً بنسب تراوحت بين 1.10 و2.92% . فيما شهدت بورصة فلسطين تراجعاً بنحو 6.10%.

في ذات السياق ، تشير البيانات إلى أن أداء الأسواق المالية العربية خلال الربع الرابع من عام 2023 ، قد جاء متماشياً بصورة عامة مع أداء الأسواق المالية العالمية والبورصات الناشئة ، في ظل تسجيل غالبيتها تحسناً خلال ذات الفترة من عام 2023 ، حيث شهدت مؤشرات الأسواق المتقدمة، “فوتسي” و”نيكاي” و”كاك 40″ و”ستاندرد أند بورز 500″ تحسناً على أساس ربع سنوي بنحو 1.64 و5.04 و5.72 و11.24% على التوالي.  أما على صعيد الأسواق الناشئة ، فقد سجل مؤشر مورجان ستانلي للأسواق الناشئة (MSCI)، ارتفاعاً خلال نفس الفترة بنسبة 12.44% في أوروبا ، و15.70% في أمريكا اللاتينية، بينما سجل تراجعاً بنحو 6.43% في آسيا.

وحققت القيمة السوقية الإجمالية للأسواق المالية العربية المدرجة في قاعدة بيانات صندوق النقد العربي في نهاية الربع الرابع من عام 2023 ، مكاسباً بنحو 7.84 مليار دولار أمريكي (أي بنسبة 0.17%) ، لتصل إلى نحو 4559 مليار دولار أمريكي ، مقارنةً بنحو 4551.18 مليار دولار أمريكي في نهاية الربع الثالث من عام 2023.

في هذا الإطار ، شهدت عشر بورصات عربية ارتفاعاً في قيمتها السوقية في نهاية الربع الرابع من عام 2023، مقارنةً مع القيمة المسجلة في نهاية الربع الثالث من عام 2023. في المقابل ، سجلت خمس بورصات عربية أخرى تراجعاً في قيمتها السوقية. سُجلت أعلى الارتفاعات في القيمة السوقية في سوق أبوظبي للأوراق المالية بحوالي 26.87 مليار دولار أمريكي ، تلتها البورصة المصرية التي سجلت ارتفاعاً بنحو 11.15 مليار دولار.

كما ارتفعت القيمة السوقية في بورصات كل من بيروت والدار البيضاء وقطر بنحو 2.21 و4.35 و5.67 مليار دولار أمريكي على التوالي. كذلك سجلت القيمة السوقية ارتفاعاً في بورصات كل من عمّان ودمشق والبحرين وتونس ومسقط بنحو 77 و265 و408 و536 و784 مليون دولار أمريكي على التوالي.

في المقابل، سجلت بورصتا الجزائر وفلسطين انخفاضاً في القيمة السوقية خلال ذات الفترة بنحو 17 و264 مليون دولار أمريكي على الترتيب، فيما شهدت بورصات كل من الكويت ودبي والسعودية انخفاضاً بنحو 1.41 و2.47 و40.31 مليار دولار على الترتيب.

ارتفعت قيمة الأسهم المتداولة في الأسواق المالية العربية مجتمعةً خلال الربع الرابع من عام 2023 لتبلغ نحو 233.80 مليار دولار أمريكي ، مسجلةً بذلك ارتفاعاً بنحو 76.63 مليار دولار أمريكي مقارنةً مع قيمة التداولات المسجلة خلال الربع السابق عليه. تُظهر البيانات ارتفاع قيم التداول في عشر بورصات عربية خلال الربع الرابع من عام 2023 مقارنةً مع مستوياتها في الربع السابق عليه ، حيث سجلت قيمة التداول في البورصة المصرية أعلى الارتفاعات بحوالي 77.83 مليار دولار أمريكي، كما سجلت بورصات كل من أبوظبي والكويت والدار البيضاء ارتفاعاً بنحو 1.27 و1.29 و2.31 مليار دولار على التوالي. كذلك سجلت بورصات كل من بيروت وقطر ومسقط ارتفاعاً بنحو 93 و600 و890.7 مليون دولار على التوالي.  بينما سجلت بورصات كل من الجزائر ودمشق والبحرين تحسناً بنحو 2.68 و13 و25 مليون دولار على التوالي.

في الجانب الآخر ، سجلت خمس بورصات عربية تراجعاً على مستوى قيمة الأسهم المتداولة في نهاية الربع الرابع من عام 2023 ، مقارنةً بالربع السابق عليه، حيث تراجعت بورصات كل من تونس وعمّان وفلسطين بحوالي 2 و33 و47 مليون دولار على التوالي. كما شهدت بورصتا دبي والسعودية انخفاضاً بنحو 2.14 و5.47 مليار دولار على الترتيب.

فيما يتعلق بحجم التداول في الأسواق المالية العربية مجتمعة ، فقد ارتفع في نهاية الربع الرابع من عام 2023 بنحو 18.09% ، ليصل إلى 143.40 مليار سهم مقارنةً مع 121.43 مليار سهم تم تداولها خلال الربع السابق عليه.

في هذا الصدد ، سجلت ثمان بورصات عربية ارتفاعاً في عدد الأسهم المتداولة. تصدرت البورصة المصرية البورصات العربية على صعيد التحسن في عدد الأسهم المتداولة، بنحو 32.72 مليار سهم، تلتها بورصة مسقط بنحو 1.65 مليار سهم. كما سجلت بورصات كل من دمشق والبحرين وعمّان والدار البيضاء ارتفاعاً بنحو 11.33 و41 و43 و69 مليون سهم على الترتيب. فيما شهدت بورصتا بيروت والجزائر تحسناً بنحو 0.2 و0.8 مليون سهم على التوالي.

https://www.amf.org.ae/ar/publications/nshrt-aswaq-almal/alnshrt-alfslyt-alrb-alrab-2023

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى