صحة

وزير الصحة العماني يتلقى الجرعة الثانية من اللقاح

تلقى معالي الدكتور أحمد بن محمد السعيدي وزير الصحة جرعته الثانية من اللقاح بعد مضي 21 يوما على الجرعة الأولى ، وقد أكد في تصريح له عقب أخذ الجرعة أن عدد الجرعات التي وصلت للسلطنة حتى الآن  38 ألفا و900 جرعة من شركة فايزر، مشددا على أهمية أخذ اللقاح خاصة للفئات المستهدفة ، معربا عن سعادته عن مدى الإقبال على التطعيم ، خاصة أن التغطية وصلت في بعض المحافظات إلى 100% كمحافظتي مسقط والبريمي ،  وأكد معاليه أنه لم تسجل لليوم أية أعراض جانبية تذكر من جراء هذا التطعيم ، مشيرا إلى أنه على المستوى العالمي تجاوز من تم تطعيمهم 25 مليون شخص ، مبينا أن الذي يحد من عمليات التطعيم واستهداف الشرائح المستهدفة ليس اللقاح بل صعوبة الاستيراد نظرا لقلة الإنتاج وزيادة الطلب عليه من مختلف دول العالم.

السلالة الجديدة

وقال”نطمح أن يتم تسجيل شركات أخرى عالمية معتمدة حتى يتم الاستيراد منها ، واستهداف النسبة المتبقية”، ونوه إلى أنه تم تسجيل حالة واحدة فقط من السلالة الجديدة ، لشخص مقيم من المملكة المتحدة ، مع أنه تم إجراء الفحص الأولي وكان سلبيا ، إلا أنه خلال عملية الحجر الصحي، ظهرت عليه بعض الأعراض، وتم احتواؤه.

وقد شهدت المرحلة الأولى إقبالا ملحوظا من قبل الفئات المستهدفة محققة بذلك نسبة التغطية المنشودة منها كما هو مخطط لها ، ويعزى ذلك إلى الجهود الكبيرة التي بذلتها الجهات المعنية على المستوى المركزي وفي مختلف المحافظات لتذليل التحديات على مستوى التخطيط والتنفيذ الميداني، كما يعكس هذا الأداء مدى وعي المجتمع بأهمية اللقاح وينم عن جدوى التفعيل البناء للمسؤولية الفردية والمجتمعية في سبيل التصدي لجائحة كاوفيد-19.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى