صحة

ميناجين للصناعات الدوائية .. رافدًا للابتكار والتطوير ، وداعمًا لسلاسل الإمداد المحلية

تعزيزًا للأمن الدوائي ، وسهولة الوصول إلى المنتجات الطبية..

مسقط : هرمز نيوز

Advertisement

تعزيزًا للأمن الدوائي ، وتمكين نمو قطاع الصناعات الطبية ، ورفد الابتكار والتطوير ، ودعم سلاسل الإمداد المحلية وسهولة الوصول إلى المنتجات الطبية ، وتلبية احتياجات القطاع الصحي الحكومي والخاص بسلطنة عُمان.

رعى معالي الدكتور هلال بن علي بن هلال السبتي – وزير الصحة – مساء اليوم الاثنين حفل افتتاح مصنع ميناجين للصناعات الدوائية ، بحضور معالي قيس بن محمد بن موسى اليوسف – وزير التجارة والصناعة وترويج الاستثمار –، ومعالي الدكتورة رحمة بنت ابراهيم المحروقية – وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار – ، وعدد من أصحاب السمو والسعادة والمسؤولين.

Advertisement

HealthMinaj2

وألقى حمد بن سيف الحسني المدير الإداري لمصنع ميناجين كلمة أوضح فيها أن ميناجين ليس مجرد مصنع؛ بل هو منارة أمل في تحسين حياة مرضى الأمراض النادرة والمزمنة بصفته الأول من نوعه في المنطقة ، وسيحدث ميناجين ثورة في صناعة الأدوية وذلك بتقديمه الأدوية المبتكرة والمنقذة للحياة ، مؤكدًا دعم الحكومة الرشيدة التي أوجدت بسياساتها المتقدمة بيئة مشجعة للصناعات ، وتعاون القطاعين العام والخاص في دفع عجلة التقدم وتحقيق الأهداف المشتركة.

وبيّن أن تأسيس ميناجين جاء لتحقيق مجموعة من الأهداف منها تحقيق الأمن الدوائي ، وتعزيز الاقتصاد الوطني ، وجذب العقول والأفكار والكفاءات الماهرة ، إضافة إلى إيجاد فرص عمل تُسهم في تطوير رأس المال البشري ، ونقل التكنولوجيا المتقدمة ، وليكون المصنع مركزا رائدا  للأبحاث العلمية والابتكار.

HealthMinaj3

وأفصح المدير الإداري لمصنع ميناجين عن بعض المشاريع المهمة التي سترى النور قريبًا منها المشروع النوعي والفريد في مجال العلاج بالخلايا والجينات ، الذي يُعد الأول من نوعه في المنطقة ، والرائد في تقديم تقنيات علاجية متقدمة تستهدف الأمراض المستعصية والمزمنة ، كذلك مصنع عز للصناعات الدوائية بمدينة نزوى المتخصص في المحاليل الوريدية والأدوية الأخرى المستهلكة في سلطنة عُمان ومن المتوقع افتتاحه في الربع الأخير من هذا العام.

ويشير الجزء الأول من الاسم “مينا” إلى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ، وهي المنطقة التي تعتز المؤسسة بخدماتها وتسهم في تطويرها صحيًا واقتصاديًا ، أما الجزء الثاني “جين” فهو اختصار لكلمة “جينات”، وتعكس التزام المؤسسة بتكنولوجيا الجينات والابتكار في مجالات الطب الحيوي.

تسعى ميناجين للصناعات الدوائية باستثماراتها الكبيرة وشراكاتها الإستراتيجية إلى توفير حلول دوائية متقدمة تحسن جودة الحياة وتعزز الأمن الصحي في المنطقة.

يأتي هذا المصنع الذي أقيم على مساحة 12000 متر مربع باستثمار يفوق 20 مليون ريال عُماني ومن المتوقع أن تصل تكلفته الإجمالية إلى أكثر من 30 مليون في المراحل القادمة ، وشُيّد وفقا لمواصفات وزارة الصحة العُمانية وهيئة الغذاء والدواء الأمريكية ومطابق لوكالة الأدوية الأوروبية.

HealthMinaj4

يضم المصنع مركزا للتطوير والابتكار يعد الأول من نوعه في المنطقة؛ وذلك لجاهزيته لاحتضان الدراسات الأولية ودراسات البحث والتطوير ، وتعزيزا لهذا المبدأ؛ وقع المصنع مع جامعة السلطان قابوس ممثلة بمركز البحوث الطبية اتفاقية شراكة للتعاون الدائم وقد فُعِلت هذه الشراكة فعليا بدراسة جدوى عملية اكتشاف الدواء في سلطنة عمان وتطويره.

وينتج ميناجين للصناعات الدوائية الأدوية المتخصصة في الأمراض الجينية والأمراض الأيضية أو الاستقلاب وأمراض الدم الوراثية وأمراض الكلى ، وسينتج كذلك أدوية السرطان بأنواعها المختلفة ، التي ستغطي أسعارها التنافسية جزءا من احتياجات القطاع الصحي في سلطنة عُمان والمنطقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى