بنوك و استثمار

ينطلق غداً الاثنين بمركز عُمان للمؤتمرات بنك مسقط يشارك في إنجاح الملتقى الأول للأشخاص ذوي الإعاقة

مسقط : هرمز نيوز

Advertisement
shamehk2

أعلن بنك مسقط ، المؤسسة المالية الرائدة في سلطنة عُمان ، عن مشاركته في إنجاح الملتقى الأول للأشخاص ذوي الإعاقة المقرر عقده في الفترة من 1 إلى 3 مايو 2023م في مركز عُمان للمؤتمرات والمعارض والذي تنظمه وزارة التنمية الاجتماعية بمشاركة مختلف المؤسسات الحكومية والجمعيات ومؤسسات المجتمع المدني المعنية وبمشاركة مجموعة من الأشخاص ذوي الإعاقة وأسرهم. وخلال الملتقى سيسلط بنك مسقط الضوء على دوره الريادي في تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة وإبراز الخدمات والمبادرات والخطوات التي ينفذها لهذه الفئة المهمة في المجتمع.

هذا ويهدف الملتقى إلى تعزيز مكانة ودور الأشخاص ذوي الإعاقة في المجتمع من خلال إبراز إبداعاتهم وابتكاراتهم واستعراض المنتجات والتقنيات المساعدة الحديثة إضافة إلى تعزيز دور الأسرة في دعم هذه الفئة من خلال التدخل المبكر وتعزيز إمكانية الوصول الشامل لتحقيق مجتمعٍ واعٍ باحتياجات كافة فئاته وممّكنٍ لهم اجتماعيًا واقتصاديًا. وسيشمل الملتقى إقامة معرض يتضمن عرض الأدوات والأجهزة والتقنيات الحديثة وأيضا عرض إبداعات الأشخاص ذوي الإعاقة المشاركين لزوار الملتقى.

Advertisement
maharat

وخلال أيام الملتقى ، سيتمكن الزوار والمشاركون من التعرف أكثر على المبادرات والخدمات التي يقدمها بنك مسقط في هذا الجانب من خلال ركن البنك المخصص في المعرض ، فمن خلاله سيتعرف الزوار على فرص العمل المختلفة التي يقدمها البنك للأشخاص ذوي الإعاقة إضافة إلى مختلف الخدمات المصممة خصيصًا لهم من خلال استثمار التقنيات والتكنولوجيا الحديثة في هذا المجال فعلى سبيل المثال وليس الحصر تشغيل أول جهاز صراف آلي خاص بذوي الإعاقة البصرية والموجود في جمعية النور للمكفوفين حيث يتمتع الجهاز بأحدث التقنيات الحديثة ومعايير الأمان، هذا إلى جانب المبادرات المجتمعية المختلفة التي يحرص البنك على تنفيذها سنويًا. وتأتي مشاركة البنك في الملتقى تعزيزًا لمبادراته في مجال المسؤولية الاجتماعية وخدمة المجتمع حيث يعد تعزيز الشمول المالي أحد الأهداف الرئيسية التي يحرص البنك على تحقيقها ضمن استراتيجيته لدعم نهضة عُمان المتجددة كونه سيساهم في تمكين مشاركة مختلف فئات المجتمع من رفد الاقتصاد الوطني.

وطوال السنوات الماضية حرص بنك مسقط على توفير مختلف الخدمات والتسهيلات المصرفية لمختلف الفئات في المجتمع، كذلك حرص على ضمان وجود كادر مؤهل لاستخدام لغة الإشارة لتقديم الخدمات للأشخاص من ذوي الإعاقة في السمع والنطق ، حيث نظّم البنك برنامجًا تدريبيًا لمجموعة من موظفيه العاملين في بعض الفروع بالسلطنة على لغة الإشارة بالتعاون مع الجمعية العُمانية لذوي الإعاقة السمعية وذلك بهدف تقديم أفضل الخدمات والتسهيلات المصرفية.

وضمن مبادراته المجتمعية ، ساهم البنك بتقديم مجموعة أجهزة من شأنها أن تساهم في توفير الدعم لذوي الاحتياجات الخاصة في مختلف المؤسسات، تتضمن هذه الأجهزة كراسي متحركة، وأسرة كهربائية، كما قدمّ البنك الدعم لمجموعة من الطلبة من ذوي الإعاقة البصرية في جامعة صحار من خلال توفير أجهزة برايل سينس وحواسيب محمولة لمساعدتهم في مسيرتهم الدراسية، بالإضافة إلى سماعات أذن ذات مواصفات متقدمة مخصصة لطلبة المدارس والجامعات، إضافة إلى تقديمه الدعم لعدد من الجمعيات الأهلية والمجتمعية المتخصصة في تقديم الدعم لهذه الفئة مثل مركز الأمان للتأهيل ومركز الوفاء لتأهيل الأطفال المعاقين. وتعد هذه الجهود جزءًا من مبادرات البنك في مجال المسؤولية المجتمعية الهادفة إلى تحسين المرافق الموفرة لذوي الاحتياجات الخاصة ومساعدتهم على الانخراط في المجتمع والمساهمة في تنمية البلاد.

ومواصلةً لجهوده في هذا المجال، حدد بنك مسقط أيضا 11 فرعًا من فروع البنك بالإضافة إلى 9 فروع لميثاق في مختلف المحافظات، والتي يتم تجهيزها وإعدادها بالكامل لتقديم الخدمات المصرفية للأشخاص من ذوي الإعاقة كما قام البنك بتحديث التطبيق الخاص بالخدمات المصرفية عبر الهاتف النقال للسماح بقراءة الشاشة في نظامي Android و iOS  لمساعدة الأشخاص ذوي الإعاقات البصرية، وهو مستمر في تطبيق أفضل الممارسات على وسائل التواصل الاجتماعي واطلاق الحملات الترويجية والمراسلات عبر البريد الإلكتروني بما في ذلك توفير وصف الصور ومقاطع الفيديو لذوي الاعاقة بنصوص بديلة بحيث يتمكنوا من التعرف بسهولة على الوسائط المتعددة المنشورة، علمًا أن البنك يولي هذه الفئة كل التقدير والاعتزاز ويعمل مع المؤسسات المعنية على توفير البيئة المناسبة لتفعيل دورها في المجتمع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى