بنوك و استثمار

كأفضل مدير أصول وأفضل بنك استثماري بنك مسقط يتوج بجائزتين مرموقتين تؤكدان ريادته للقطاع المصرفي العُماني

مسقط : هرمز نيوز

Advertisement
shamehk2

إضافة إلى سجل إنجازاته الممتد لأربعة عقود والذي عزّز مكانة البنك الريادية في القطاع المصرفي العُماني ، توّج بنك مسقط ، المؤسسة المالية الرائدة في سلطنة عُمان ، بجائزتين مرموقتين من مؤسسة (EMEA Finance) العالمية والمتخصصة في القطاع المالي والمصرفي ، حيث حصل البنك على جائزة أفضل مدير أصول وجائزة أفضل بنك استثماري في السلطنة. وتسلم الجائزة نيابة عن البنك محمد بن سلطان الحبسي ، الممثل الرئيسي للمكتب التمثيلي لبنك مسقط في دولة الإمارات العربية المتحدة ، في الحفل الذي أقيم في مدينة دبي بحضور مجموعة من ممثلي البنوك في المنطقة. هذا وتأتي هذه الجوائز تقديرًا للأداء المتميز والحلول المبتكرة التي ينفذها بنك مسقط لزبائنه بشكل متواصل، والتي عززت مكانته في الأسواق المحلية والإقليمية.

وإشادةً بهذا الإنجاز ، أعرب خليفه بن عبد الله الحاتمي ، نائب مدير عام الأعمال المصرفية الاستثمارية وأسواق المال ببنك مسقط ، عن سعادته بهذا النجاح الذي يواصل البنك تحقيقه عامًا بعد عام والذي يؤكد على نجاح الاستراتيجية التي يعمل عليها البنك لتقديم أفضل الخدمات المصرفية والاستثمارية للزبائن ، كما أشار الحاتمي إلى أن هذا التتويج يمنحنا دافعا أقوى لمواصلة العمل الحثيث لتحقيق أفضل النتائج الإيجابية وتعزيز دور البنك في القطاع الاقتصادي في السلطنة من خلال توفير حلول مخصصة لتناسب لاحتياجات الزبائن من خلال التركيز على الإبداع والمرونة في طرح خدمات وتسهيلات جديدة ومبتكرة ، معربًا الحاتمي عن شكره وتقديره لزبائن البنك الكرام على ثقتهم المستمرة بالخدمات والتسهيلات المختلفة التي يقدمها البنك ، مؤكدا على مواصلة البنك تطوير خدماته لترجمة رؤيته “نعمل لخدمتكم بشكل أفضل كل يوم”.

Advertisement
maharat

يتمتع بنك مسقط بخبرة متميزة في مجال إدارة الأصول والخدمات الاستثمارية، حيث أشاد المجتمع المصرفي العالمي بصورة مستمرة في السنوات الماضية بأداء البنك في هذه المجالات لتلبية الاحتياجات الحالية والمستقبلية المعتمدة على تحقيق أكبر عائد لاستثمارات الزبائن. ويقدم بنك مسقط مجموعة واسعة من خيارات إدارة الأصول منها صناديق الاستثمار في السلطنة ودول الخليج، كما يقوم البنك أيضا بإدارة منتجات مصممة وصناديق احترازية وصناديق أسهم الشركات الخاصة والصناديق العقارية المستثمرة في السلطنة وفي دول مجلس التعاون ، إضافة إلى تقديم خدمة إدارة المحافظ لتتلائم مع المتطلبات المختلفة للزبائن ، وتعزيزًا لدوره الريادي في تقديم أفضل التسهيلات المصرفية والاستثمارية نجح بنك مسقط خلال العام الماضي في توفير تسهيلات تمويلية واستشارية لمجموعة من المعاملات لقطاعات عدة تتضمن الاتصالات والخدمات المالية والخدمات العامة وتمويل الموردين بقيمة أكثر من 800 مليون ريال عُماني (أكثر من 2 مليار دولار أمريكي).

ويعد بنك مسقط اليوم أكبر مدير أصول في سلطنة عُمان وأحد مدراء الأصول الرائدين في منطقة الخليج العربي ، حيث يتولى ما يقارب من 2.5 مليار دولار أمريكي قيمة الأصول المدارة. كما أثبت بنك مسقط ممثلا في دائرة الأصول امتلاكه لسجل حافل يشمل تنفيذ عمليات ناجحة لما يقارب 29 عاما ، وتقدم حلولا مصممة خصيصا للمستثمرين عبر مختلف فئات الأصول منها استثمارات الأسهم والدخل الثابت والعقارات واستثمارات الأسهم الخاصة. أما في مجال الخدمات الاستثمارية، فبنك مسقط هو الرائد في السوق في مجال تمويل الشركات وتقديم الحلول الاستشارية التي تشمل تمويل الشركات وتمويل المشاريع وأسواق رأس المال، وإعادة تمويل وهيكلة الديون والاكتتابات العامة والتمويلات المهيكلة، وتمويل  الأصول المشابهة للأسهم والاكتتابات الخاصة وكذلك عمليات الدمج والاستحواذ في السلطنة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى