بنوك و استثمار

ضمن برنامج “الملاعب الخضراء” بنك مسقط يفتتح ملعب فريق المحاضر الرياضي الثقافي بولاية الرستاق

مسقط : هرمز نيوز

Advertisement
shamehk2

أعلن بنك مسقط، المؤسسة المالية الرائدة في سلطنة عُمان، عن افتتاح ملعب فريق المحاضر الرياضي الثقافي بولاية الرستاق ضمن برنامج “الملاعب الخضراء”، حيث قام عبدالرحمن بن عبدالله الشيزاوي، المدير الإقليمي لبنك مسقط في محافظة جنوب الباطنة، بتسليم شهادة إنجاز المشروع لخليفة بن حمد الصخبوري، رئيس فريق المحاضر الرياضي الثقافي، بحضور عبدالله بن محمد العبري، مدير الفريق، هذا واقتصر الافتتاح على تسليم شهادة إنجاز المشروع والتقاط الصور التذكارية مع ممثلي الفريق،  هذا ويواصل بنك مسقط بنجاح افتتاح المزيد من الملاعب في مختلف المحافظات، حيث تم مؤخرًا الاحتفال بافتتاح ملعب فريق الاتحاد الغربي بولاية نزوى.

وبهذه المناسبة، قال عبدالرحمن بن عبدالله الشيزاوي، المدير الإقليمي لبنك مسقط في محافظة جنوب الباطنة، إننا سعداء بافتتاح ملعب فريق المحاضر الرياضي الثقافي بولاية الرستاق ضمن برنامج “الملاعب الخضراء” الذي ينفذه البنك في إطار استراتيجيته لتعزيز دوره الريادي في مجال المسوؤلية الاجتماعية وتنفيذ البرامج المستدامة ويسرنا بهذه المناسبة التقدم لإدارة الفريق بالتهنئة مثمنين جهودهم خلال مراحل إنجاز المشروع متمنين لهم مزيدا من التطور والنجاح والمساهمة في رفد الرياضة المحلية، مضيفًا الشيزاوي إن بنك مسقط سيفتتح خلال الفترة المقبلة مجموعة جديدة من ملاعب الفرق الأهلية في مختلف المحافظات.

Advertisement
maharat

من جانبه، أعرب خليفة بن حمد الصخبوري، رئيس فريق المحاضر الرياضي الثقافي بولاية الرستاق، عن  اعتزازة بإنجاز مشروع نظام الإنارة الخاص بالفريق والذي تم تنفيذه بدعم من بنك مسقط ضمن برنامج “الملاعب الخضراء” وبهذه المناسبة نتقدم بالشكر والتقدير للبنك على تعاونهم ومساندتهم للفرق الرياضية الأهلية، مشيرًا إلى أن الملعب أصبح قادرا على تنظيم مختلف الأنشطة والفعاليات الرياضية والاجتماعية والثقافية، مؤكدا الصخبوري على مواصلة العمل الجاد من أجل النهوض بالفريق وتطوير قدرات ومواهب منتسبيه مع التأكيد على حرص إدارة الفريق على المحافظة على المشروع خلال الفترة المقبلة وتعزيز مرافق الفريق.

هذا ويعد برنامج “الملاعب الخضراء” من البرامج المستدامة التي تساهم في تقديم التمويل للفرق الأهلية الرياضية لإنشاء مشاريع في مجالات محددة لتنمية وتطوير البنية الأساسية للرياضة العمانية ونشر المساحات الخضراء في كافة ربوع سلطنة عُمان، كذلك شهد البرنامج مراحل تطويرية منذ تدشينه في عام 2012 من بينها زيادة عدد الفرق الأهلية الحاصلة على الدعم لتصبح 20 فريقًا بدل من 15 فريقًا ويقدم البرنامج الدعم في أربعة مجالات هي أنظمة الإنارة ومجال إنشاء ملاعب معشبة أو ملاعب صناعية وفي مجال تحلية المياه، وبذلك يؤكد البنك كل عام نجاح استراتيجيته في تعزيز الدور الريادي الذي يقوم به في مجال المسؤولية الاجتماعية وتنفيذ البرامج المستدامة التي تعود بالمنفعة على أفراد المجتمع بشكل عام وقطاع الرياضة والشباب بشكل خاص وتعزيز الشراكة مع الفرق الأهلية الرياضية إضافة إلى تعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص، الجدير بالذكر أن إدارة البنك تحرص على توفير الإمكانيات والمتطلبات لإنجاح البرنامج واستدامته وتنفيذه بالشكل المميز ومن بين ذلك تحديد الأسس والمعايير والشروط التي تم وضعها عند التسجيل وتقديم الطلبات للاستفادة من الدعم الذي يقدمه البرنامج، علمًا أن هذه الفرق الأهلية الرياضية تعد من القطاعات الهامة التي تستقطب شريحة كبيرة من الشباب من مختلف الفئات السنية في مختلف الولايات ويحرص الجميع على المشاركة الفعالة في مختلف الأنشطة والفعاليات التي من شأنها أن تساهم في إظهار المواهب الشابة وخدمة المجتمعات المحيطة بها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى