بنوك و استثمار

بنك مسقط ينظم فعالية “شركاء في التقدم” ويحتفي بالمؤسسات والشركات الأكثر استخدامًا للدفع الإلكتروني

عبر تنفيذ أكثر من 213 مليون معاملة العام الماضي

مسقط : هرمز نيوز

Advertisement

نظّم بنك مسقط ، المؤسسة المالية الرائدة في سلطنة عُمان ، مؤخرًا الحفل السنوي السابع عشر لتوزيع جوائز “شركاء في التقدم” وذلك في مركز عُمان للمؤتمرات والمعارض ، حيث يقام هذا الحدث السنوي للإشادة بمساهمة المؤسسات الحكومية وشركات القطاع الخاص ودورهم البارز في تعزيز استخدام حلول الدفع الإلكترونية. وخلال الحفل البهيج، قام بنك مسقط بتكريم الفائزين من 40 مؤسسة وذلك بحضور عدد من أعضاء الإدارة التنفيذية وممثلي المؤسسات المشاركة.

وفي نسخة هذا العام فازت 9 وزارات ومؤسسات حكومية بجوائز أفضل المؤسسات الحكومية في تطبيق حلول الدفع من بنك مسقط وهي شرطة عُمان السلطانية ، وزارة العمل ، وزارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار ، وزارة الداخلية ، وزارة الإسكان والتخطيط العمراني ، بِحار ، بنك التنمية العُماني ، المجلس الأعلى للقضاء ونماء.

Advertisement

أما في فئة الشركات ، فقد فازت الشركات الآتية :  لولو هايبرماركت ، مجموعة لاندمارك ، نفط عُمان ، الشركة الوطنية العُمانية للهندسة والاستثمار ، شركة عُمان للاستثمارات والتمويل ، طلبات ، مراكز هايبرماركت ماجد الفطيم – كارفور ، شرف دي جي ، مستشفى إن أم سي التخصصي ، إيكيا ، ليفا للتأمين ، مجموعة الشايع ، شل عُمان للتسويق ، ملبار للذهب ، بيتزا هت ، صيدلية مسقط ، الشركة العُمانية لمحطة الحاويات العالمية ، أباريل إنترناشونال ، طيران السلام ، مدرسة الشويفات الدولية ، الشركة الدولية للصرافة ، مكة هايبرماركت ، ثواني ، تأجير للتمويل ، منتجع الحواس الست في خليج زيجي ، سعود بهوان للسيارات ، الفير ، مركز ياس للتسوق الحديث ، ماي تور ، أوريدو ، وعمانتل.

وبهذه المناسبة ، قدّم عبدالناصر الرئيسي ، مدبر عام الخدمات المصرفية للأفراد ببنك مسقط ، الشكر والتقدير والتهنئة للمؤسسات والشركات الفائزة في حفل “شركاء في التقدم” ، مضيفًا إن الجهود التي تبذلها مختلف المؤسسات والشركات في السلطنة لها تأثير كبير على انتشار وتعزيز مفهوم الدفع الإلكتروني ومساعدة المؤسسات المقدمة لهذه الخدمات على مواصلة تطوير وطرح أحدث حلول الدفع لتعزيز تجربة الزبائن وتسهيل إجراء معاملات الدفع المختلفة، مؤكدًا على حرص بنك مسقط على تعزيز سبل التعاون والشراكة مع مختلف المؤسسات لتحقيق مزيد من النجاح والتقدم في هذا الإطار.

وفي كلمته الافتتاحية بهذه المناسبة ، أشاد عبدالله بن حمود الجفيلي ، مساعد مدير عام الخدمات المصرفية الإلكرتونية ببنك مسقط ، بالجهود المبذولة لتطوير مفهوم الدفع الإلكتروني وإطلاق أحدث الخدمات المساهمة في هذا الجانب ، مشيرًا إلى أن خيارات الدفع الرقمية تشهد نموًا متواصلاً وبالنسبة للبنك تشكل شبكة المنافذ المسجلة ما يقارب 17 ألف مع أكثر من 43 ألف من أجهزة نقاط البيع و 677 منفذ للتجارة الإلكترونية ، كما بلغ عدد المعاملات المنفذة عبر هذه المنافذ خلال العام الماضي 213 مليون معاملة، حيث تؤكد هذه النتائج على الثقة التي يوليها شركاء وزيائن البنك بالخدمات الرقمية الحديثة التي يقدمها، مؤكدًا الجفيلي على أن البنك سيواصل تعزيز مسيرته في هذا القطاع من خلال التركيز على تعزيز الابتكار لتقديم أفضل الخدمات للزبائن وتعزيز تجربتهم المصرفية إضافة إلى المساهمة في تمكين المشاريع الصغيرة التي تستفيذ من خيارات الدفع الحديثة في مواصلة أعمالها، معربًا عن شكره وتقديره لشركاء البنك من المؤسسات والشركات على ثقتهم المستمرة بالخدمات والمنتجات التي يقدمها.

وباعتباره المؤسسة المالية الرائدة في سلطنة عُمان ، يمتلك بنك مسقط شبكة فروع ممتدة في مختلف محافظات السلطنة ويبلغ عددها  183 فرعًا  وأكثر من 870 جهازًا بما في ذلك أجهزة الصراف الآلي والايداع موزعة في جميع أنحاء البلاد، وبفضل هذه الشبكة القوية والواسعة، يلعب بنك مسقط دورًا رئيسيًا في تعزيز الشمول المالي من خلال المنتجات المبتكرة التي يطورها، بالإضافة إلى ذلك يقوم البنك باستمرار بتحديث قنواته الرقمية لتعزيز تجربة الزبائن المصرفية، ولذلك يستفيد الزبائن بمجموعة واسعة من المزايا المقدمة من خلال القنوات الرقمية، بما في ذلك دفع الفواتير وتحويلات الأموال المحلية والدولية والتقدم بطلب للحصول على منتجات وخدمات جديدة، كما يمكن لزبائن الأعمال المصرفية المميزة الاستفادة بشكل خاص من الأعمال المصرفية الخاصة وأصالة  للأعمال المصرفية المميزة والجوهر للأعمال المصرفية الحصرية.

ونظير الجهود المتواصلة التي يبذلها البنك في هذا الإطار، حصل على التكريم من عدد من المؤسسات المحلية والإقليمية والعالمية المرموقة كإشادة بالممارسات العالمية التي يعتمدها في هذا المجال وايضا رؤية البنك المرتكزة على الزبائن والعروض المبتكرة والحديثة التي يقدمها والتي تم تطويرها لتتلاءم مع نمط الحياة العصري وتمنح فرص أوسع للزبائن لعيش تجربة مصرفية ميسرة ومميزة من بينها أفضل بنك في تقديم الخدمات المصرفية للأفراد في السلطنة وأفضل بنك في تقديم الخدمات المصرفية الرقمية من مؤسسة (MEED).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى