بنوك و استثمار

المجلس العام و هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية (أيوفي) ينظم ورشة عمل تفاعلية لتعزيز أخلاقيات العمل في التمويل الإسلامي

المنامة : د. محمد النحاس

أطلق المجلس العام للبنوك والمؤسسات المالية الإسلامية المظلة الرسمية للصناعة المالية الإسلامية بالتعاون مع هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية (أيوفي) ورشة العمل الفنية المشتركة بنسختها الثانية حول: “مدونة أيوفي لأخلاقيات عمل المهنيين في قطاع التمويل الإسلامي” باللغة العربية.

تعد ورشة العمل الثانية خطوة ملموسة لاستمرار التعاون بين المجلس العام وأيوفي بهدف تطوير وتعزيز الكوادر البشرية في الصناعة المالية الإسلامية، وذلك من خلال تقديم مجموعة من المبادرات والخدمات المشتركة التزاماً بمذكرة التفاهم التي تم توقيعها في عام 2021، والتي تهدف إلى نشر الوعي حول القضايا الناشئة في الصناعة.

ونظراً للأثر الإيجابي الناتج عن تطبيق أخلاقيات العمل في سلوك الموظفين وانتاجيتهم، سعينا لتنفيذ ورشة العمل الفنية الثانية باللغة العربية هذه المرة لنساهم في تمكين العاملين لفهم الأخلاقيات المهنية بشكل أفضل وعلى نطاق أوسع. حيث نهدف إلى تزويد المشاركين بالمهارات المطلوبة لتطبيق أخلاقيات العمل في جميع المواقف والظروف بأريحية وسلاسة عالية.

وفي هذا الصدد علّق الدكتور عبدالإله بلعتيق الأمين العام للمجلس العام على ورشة العمل الفنية قائلا: “يسعى المجلس العام دوماً إلى دعم التمويل الإسلامي ورفع مستوى الوعي حول القضايا الناشئة في الصناعة. وهدفنا مواصلة المسير في خدمة الصناعة المالية الإسلامية من خلال تنظيم هذا النوع من ورش العمل الفنية حول الأخلاقيات المهنية بالتعاون مع أيوفي وهو أحد شركائنا الاستراتيجيين. واليوم نتوقع من المهنيين والعاملين في هذه الصناعة، وأصحاب المصلحة أن يلتزموا بالمسؤولية التامة لتطوير مهاراتهم وسلوكياتهم. كما نأمل أن نقدم الفائدة القصوى للمتخصصين في التمويل الإسلامي لمساعدتهم في تنفيذ أنشطتهم بكفاءة واحترافية عالية في إطار القيم والمبادئ الإسلامية.”

وأضاف السيد عمر مصطفى أنصاري، الأمين العام لهيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية (أيوفي) قائلاً :” تعتبر أخلاقيات العمل من أهم معايير هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية (أيوفي) حيث نؤمن بشدة بأن أخلاقيات العمل من أكثر الطرق فعالية في تقوية وتعزيز النزاهة في التمويل الإسلامي. ويسعدنا التعاون مع المجلس العام لتنظيم هذه الورشة ونتمنى أن نوفر معلومات مفيدة للمشاركين لتطبيقها في بيئة العمل. وفي نفس الخصوص، نحن في أيوفي نشجع الهيئات التنظيمية والجهات الرقابية لتطبيق مدونة أيوفي لأخلاقيات العمل في بلدانهم وفرض دورات تدريبية إلزامية لمختلف المستويات للعاملين في الصناعة.”

شهدت ورشة العمل الفنية حضور أكثر من 60 مشاركاً من أكثر من 23 بلد، وتضمنت الورشة التي تم تقديمها من قبل السيد يوسف سلطان، الرئيس التنفيذي، شركة أي دي إل الاستشارية، ماليزيا، وعضو زمالات أيوفي، ومستشار شرعي في هيئة الأوراق المالية في ماليزيا مناقشات تفاعلية حول مفهوم الأخلاقيات المهنية من خلال عرض حالات دراسية وعملية، وطرح عدد من القضايا الواقعية في بيئة العمل.

وفي نفس الخصوص، تم استضافة عدد من المتحدثين لإثراء النقاش وتبادل التجارب المهنية مع المشاركين وهم: الدكتور علي السرطاوي، أستاذ القانون المدني، كلية القانون، جامعة النجاح الوطنية، فلسطين؛ والدكتور عبدالقادر ورسمة، المؤسس والمدير التنفيذي، د.عبدالقادر ورسمة للاستشارات، البحرين؛ والدكتور ضياء الدين الفقي، رئيس الإدارة المركزية للمالية، بنك البركة، تونس؛ والدكتور سمير العمد، مدير إداري مشارك، جامعة كوفنتري، بريطانيا.

تندرج هذه المبادرة تحت هدف التطوير المهني، والذي من خلاله نسعى إلى تطوير القدرات المهنية وتأهيل الكوادر البشرية في صناعة الخدمات المالية الإسلامية، حيث استهدفت الورشة المهنيين في البنوك والمؤسسات المالية الإسلامية والعاملين في الهيئات التنظيمية والسلطات الرقابية. ومن خلال هذه المبادرات نعمل معاً على تطوير المشاركين في الجانب العملي الذي يمكن تطبيقة داخل مؤسساتهم وخلال اعمالهم اليومية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى