آراء

إجتماعات الإتحاد الدولي للصحافة بمسقط “الكونجرس” بصمة لواقع الصحافة العُمانية

بقلم ✍️ ‏: راشد بن حميد الراشدي

خيراً فعلت جمعية الصحفيين العُمانية في الفوز بتنظيم اجتماعات الاتحاد الدولي للصحافة ( الكونجرس ) في عُمان ولأول مرة على مستوى دول المنطقة وبمشاركة واسعة قد تكون هي الأكبر على مستوى المشاركات في اجتماعات هذا الاتحاد والذي ينضوي تحت لواءه أكثر من ٦٥٠ ألف صحفي من معظم دول العالم والذي تأسس عام ١٩٢٦ منذ ما يقارب قرن من الزمن.

اجتماعات الكونجرس في مسقط واختيار سلطنة عُمان لاستضافة دورة الاتحاد  نهاية شهر مايو الحالي…يحمل في طياته الكثير من الايجابيات نحو وطن ممتد منذ آلاف السنين بمنجزاته وتاريخه المُشرف.

فهو أولاً يحمل تقدير دول العالم لعُمان السلام والأمان ومدى تطورها وتقدمها ونمائها وجاهزيتها لإستضافة وتنظيم هذه الحدث العالمي المهم.

ثانيا : هو يحمل في طياته كذلك ما وصلت إليه الصحافة العُمانية من تقدم مرموق في مختلف المجالات ورعاية كاملة من مختلف المؤسسات الإعلامية الحكومية والخاصة والقطاعات المدنية.

ثالثاً ؛ إختيار السلطنة من قبل الاتحاد الدولي لعُمان وبتزكية جميع الدول الأعضاء هو تشريف ومكانة كبيرة لسلطنة عُمان وجمعية الصحفيين العُمانية لما وصلت إليه الجمعية من عالمية في إبراز رسالة الصحافة نحو العالم أجمع خاصة وأن الجمعية نظمت العديد من الملتقيات في عواصم الدول الكبرى كواشنطن وباريس ولندن وبكين لنقل رسالة الصحفي العُماني نحو العالمية وتعريف دول العالم بعُمان حاضرها ومستقبلها وماضيها التليد على مدار كل العصور.

رابعا : تشرف السلطنة بإحتضان اجتماعات الكونجرس يسهم في تقدير جميع الاتحادات والمؤسسات الصحفية من مختلف دول العالم لعُمان وشعبها وما تقدمه كنموذج للدول الحضارية القادمة بقوة على مستوى دول المنطقة ومع الرؤية التي تنتهجها السلطنة للنهوض بجميع القطاعات خاصة القطاع الصحفي والإعلامي والذي يعتبر شريك استراتيجي في التنمية الشاملة ورؤية عُمان ٢٠٤٠.

إن هذا الاجتماع وبما يحويه من مشاركات واسعة من عدد كبير من الصحفيين من مختلف دول العالم ومن أجندة دولية سوف تناقش واقع الصحافة العالمية وكذلك إقامة إنتخابات الكونجرس  والمناشط المصاحبة سوف يبرز عُمان من خلال نقل واقعها الحضاري وتقدمها في مختلف المجالات وكذلك الإمكانيات الإقتصادية والسياحية والبنية المتكاملة التي تزخر بها والتنوع في الموقع المميز ، والتضاريس الخلاقة واماكن الجذب السياحي كواجهة قادمة بإذن الله للسياحة العالمية.

إن عُمان تتطلع اليوم إلى نجاح هذا الحدث العالمي والذي يعتبر إنجاز لعُمان والدول العربية جميعها من خلال الزخم الكبير وأهمية الحدث والمشاركات الواسعة.

إن تطلع عُمان للنجاح في تنظيم مثل هذه الفعاليات الصحفية المتميزة سوف يعطي لعُمان بعداً أكبر نحو السعي في المساهمة الصحفية لقطر عربي أسيوي في حراك المجتمع الصحفي الدولي ونجاح مثل هذه الأحداث هو وسام فخر لكل صحفي وإعلامي في سلطنة عُمان ولصحفي دول المنطقة فعُمان بلد السلام بشهادة الجميع وهي بلد الوئام لجميع دول العالم.

اليوم تمتد أيدي الجميع في وطني الغالي للمساهمة في نجاح هذا الحدث العالمي ومن جميع فئات المجتمع والكل يرتقب تلك اللحظات التي سيُعقد فيها هذا الحدث بمسقط وبترحاب وأخلاق وحميمية العُمانيين التي إكتسبوها على مدار التاريخ.

كل التوفيق والنجاح لعُمان في إستضافة اجتماعات الإتحاد الدولي للصحافة فهو بصمة لواقع الصحافة العمانية ، وما خطتهُ نحو العالمية بثبات وحرية الكلمة والتعبير.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى