ثقافة وفنمجتمع

مجلس الخليلي للشعر يغرد في ولاية سناو

مسقط : د. محمد سعد

Advertisement
shamehk2

في جلسةً بهية أقيمت مساء أمس في ولاية سناو  نظم مجلس الخليلي للشعر  أمسية شعرية بمركز سناو الثقافي الأهلي قدمت فيها قصائد شعرية منتقاه من مختلف فنون الشعر القديم والحديث حيث تملي بداية الأمسية  تبادل الكلمات بين مركز سناو الثقافي الاهلي وبين مجلس الخليلي للشعر قدمهما الدكتور مبارك بن عبدالله الراشدي ، والشيخ محمد بن عبدالله الخليلي ، بعدها  بدء نظم الشعر ينساب من خلال إلقاء عدد من القصائد الشعرية منها :

مجلس الخليلي للشعر 2

Advertisement
maharat

قصيدة أمير البيان الشيخ عبدالله بن علي الخليلي رحمه الله  بعنوان “إن تنصروا الله ينصركم” ألقها الشاعر موسى بن قسور العامري  ، وألقى الشيخ محمد بن عبدالله الخليلي قصيدة عن المناسبة وزيارة ولاية سناو ، كما ألقى الشاعر عبدالله بن هلال الإسماعيلي قصيدة شعرية وجاءت بعنوان “فجر الانتصار” ، وألقى الشاعر أحمد بن محمد بن ربيع الوائلي قصيدته والتي جاءت بعنوان  “همة وهم” ، وقدم غصن بن هلال العبري قصيدة شعرية بعنوان “غضبة الأبناء” ، وألقى د. علي بن هلال العبري قصيدة شعرية معبرة عن  (ولاية سناو) ، كما قدم عثمان بن راشد العميري قصيدتين  شعريتين بعنوان : “عز ومجد و انتصار الأباء”.

وقدم الشاعر مهنا بن ناصر الرواحي قصيدته والتي جاءت بعنوان “مركز العلم سناو” وألقى الشاعر أحمد بن مظفر الرواحي قصيدته “هل من مشمر” ، كما قدم الدكتور  راشد بن حمد الحسيني قصيدة خصها للمركز بعنوان  “تحية لمركز سناو الثقافي” ،  وألقى الشاعر سعيد بن حمدان الصوافي قصيده كانت بعنوان  “بلبل الأيك” وفي الختام قدم الأستاذ ناصر بن سعيد الرواحي كلمة ختامية بعنوان “ما لم يقله الشعر”.

مجلس الخليلي للشعر 3

وضمن فعاليات هذه الأمسية إطلع ضيوف الولاية على المركز وأقسامه التي يحتويها كمكتبة المركز والتي تضم آلاف الكتب وقاعات الباحثين وقاعات للتدريب وقاعة الفعاليات والتي تتسع إلى (500) شخص تقريبا  ، واستمعوا الى شرح مفصل من الدكتور مبارك بن عبدالله الراشدي رئيس مركز سناو الثقافي الأهلي عن أهمية المركز بإعتباره منارة علم وإرشاد ، وكذلك عن أهم الفعاليات التي أقيمت ونفذت في المركز خلال السنوات الماضية ، وما يقدمه المركز من خدمات مجتمعية رائدة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى