ثقافة وفن

يـــا ابن آدم

بقلم : د. إيمان زقزوق

Advertisement
shamehk2

يا ابن آدم  لا تغرك الحياة الدنيا فتقضيها في لعب ولهو وتشغلك عن يوم يشيب فيه الولدان وكل إنسان ينشغل بنفسه هناك من يظلم ويستخدم قوته في قهر الناس كيف تنام وهناك مظلوم يشتكي إلى الله ظلمك.

وهناك من يجهر بمعصية سترها الله ، ويفتخر بخداعه للبشر واستغلال لحسن النوايا ، ألا تعلم أن الله مطلع على كل أفعالك السرية والعلنية  ، وغير ذلك من الأفعال ، بأن يسمح كل شخص لنفسه بالتجسس على حياة كل إنسان ،  ويتتبع عوراته ونسى أن الله توعد من يتتبع عوارات الناس ، بأنه سيتتبع عوراته ويفضحه ولو بعد حين ،  ، حتى صارت الناس تخاف إعلان فرحتها من الأقارب قبل الأغراب  وقطعوا الأرحام من كثر ة ما تأذوا منهم ، نعم لا إحترام لكبير ولا ضعيف ، الإبن يقهر والديه والإبنة تنهر أمها ، نحن في زمن تلد الأمه ربتها ، إقترب للناس حسابهم وهم في غفلة  إذا دعتك قدرتك على ظلم الناس فتذكر قدرة الله عليك.

Advertisement
maharat

ضع الله أمام عينيك في كل أفعالك ، وسامح وإغفر وتغاضى عن ما تراه عينك من عورات الناس فمن ستر مسلمٱ في الدنيا ستره الله في الدنيا والأخرة،  تراحموا توادوا تسامحوا  ستعيشون في أمن وسلام ودعوا الخلق للخالق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى