ثقافة وفن

بمشاركة جزائرية .. إقامة فعالية للفنون التشكيلية في دمشق

دمشق : محمد أبوالجدايل

Advertisement

على أعتاب يوم القدس العالمي وعلى وقع العمليات الإرهابية في دمشق ، يُقيم مجموعة من الفنانيين من دول مختلفة حدث تشكيلي بعنوان : “الثأر القادم” في العاصمة السورية دمشق.

وسيُجري خلال هذه الفعالية 6 فنانين من 5 دول هي الجزائر وسوريا والعراق وإيران وفلسطين ، 7 أعمال تشكيلية مستقلة على القماش خلال يومين.

Advertisement

ويشارك في هذه التظاهرة التشكيلية الهادفة كل من الأستاذ الفنان مسعود نجابتي من أبرز الفنانين التشكيليين في إيران و صاحب إبداعات فنية مختلفة بمجال الفن التشكيلي ، والأستاذ الفنان عبدالعزيز الدهر من أبرز الفنانين التشكيليين في جمهورية العراق و صاحب ابداعات فنية مختلفة بمجال الفن التشكيلي ، و الأستاذ الفنان أدير جودار من أبرز الفنانين التشكيليين في الجزائر وصاحب ابداعات فنية مختلفة بمجال الفن التشكيلي ، والأستاذ الفنان علي جروان من أبرز الفنانين التشكيليين الفلسطينيين و صاحب جداريات مختلفة داخل دمشق و خارجها ، و الأستاذ الفنان بلعيد جعودان من أبرز الفنانين التشكيليين في الجزائر وصاحب إبداعات فنية مختلفة بمجال الفن التشكيلي ، والأستاذ الفنان محي الدين الحمصي من أبرز الفنانين التشكيليين في سورية وصاحب إبداعات فنية مختلفة بمجال الفن التشكيلي.

وتنعقد هذه التظاهرة التشكيلية في منطقة مخيم اللاجئين الفلسطينيين في منطقة اليرموك بدمشق بحضور الأهالي ومختلف الفئات الشعبية ، وأخيراً سيتم الكشف عن هذه الأعمال الفنية السبعة صباح الجمعة المقبلة ، بالتزامن مع يوم القدس العالمي بالقرب من السفارة الإيرانية في دمشق ، في موقع جريمة الكيان الصهيوني ومكان سقوط شهداء العدوان.

جدير بالذكر أن هذه الفعالية ينظمها مركز الفنون التشكيلية لمؤسسة فن الثورة الإسلامية ، وبمشاركة معهد صبا السوري للفنون ، واتحاد الفنون التشكيلية السوري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى