ثقافة وفن

المصريون و(زعابيب) أمشير

أيام قليلة تفصل المصريين عن شهر أمشير أو ما يعرف شعبيا بـ”أبو الزعابيب” نظرا لتقلباته المستمرة التي قد تصيب الجهاز التنفسي بما في ذلك الجيوب الأنفية.

ويعد أمشير أحد الشهور القبطية ، ومن المقرر أن يبدأ الإثنين الموافق 8 فبرير الجاري.

ويمثل هذا الشهر مصدر إزعاج للكثيريين، خاصة من يعانون من مشاكل في الجهاز التنفسي والجيوب الأنفية على وجه الخصوص.

لكن ثمة نصائح أوردها موقع “مصراوي” للتأقلم مع “أبو الزعابيب” الذي يتميز بالرياح القوية والبرودة الشديدة حينا.

ويوصى بارتداء الكمامة أثناء الخروج من المنزل لمواجهة الأتربة والغبار الشديد الذي يحدث خلال هذا الشهر.

كما ينصح بتناول الأطعمة والسوائل الدافئة، خاصة التي تقوى المناعة، وتجنب تناول الأطعمة التي تسبب الحساسية.

ويوجه الأطباء مرضى الجيوب الأنفية بتناول الأدوية الخاصة بهم خلال الشهر حتى ولو كانت حالتهم مستقرة.

كما ينصحون بتجنب رش المبيدات الحشرية وإشعال البخور في المنزل وكذلك رش العطور.

يشار إلى أن التقويم القبطي يتكون من 12 شهرا اشتقت أسماؤها من التقويم الفرعوني، وهي بالترتيب: “1 توت – 2 بابه – 3 هاتور – 4 كهيك – 5 طوبة – 6 أمشير – 7 برمهات – 8 برمودة – 9 بشنس – 10 بوؤنة – 11 أبيب – 12 مسرى”.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى