ثقافة وفن

افتتاح معرض رواد الفن التشكيلي العُماني 1970 – 1990 بالنادي الثقافي

مسقط : هرمز نيوز

Advertisement

احتفل النادي الثقافي مساء اليوم بافتتاح معرض رواد الفن التشكيلي العُماني 1970 – 1990 ، والذي يقيمه النادي بقاعة رواق الفنون بمقره بالقرم ، تحت رعاية صاحب السُّمو السيّد محمد بن سالم بن علي آل سعيد ، بمناسبة مرور 40 عامًا على إنشاء النادي ، وتقديرًا وتعزيزًا لجهود وإخلاص رواد الفن التشكيلي في بعث حركة الفنون التشكيلية العُمانية.

Advertisement

يضم المعرض أعمالًا فنية لـ 32 فنانًا وفنانة من خلال عرض 64 عملًا فنيًّا في مجالات فنية متنوعة.

ويصاحب أيام المعرض الذي سيستمر مفتوحًا أمام الجمهور حتى الرابع عشر من فبراير القادم عدد من الفعاليات الفنية ، منها إقامة جلسة حوارية بعنوان (الأنوار الأولى للحركة التشكيلية العُمانية) ، وذلك يوم الاثنين الموافق 30 يناير 2023م بمجلس النادي ، وإقامة ورشة فنية بعنوان (التكوينات الحروفية في اللوحة التشكيلية) يقدمها رائد الحروفية الفنان محمد بن فاضل الحسني في يوم الاثنين 6 فبراير 2023.

وفي تصريح لوكالة الأنباء العُمانية حول مبادرة النادي الثقافي لإقامة هذا المعرض ، قال الفنان التشكيلي حسن مير : “إنها مبادرة رائعة من النادي الثقافي لإقامة معرض يضم مجموعة من الفنانين الرواد ، الذين أسهموا في تطوير الحركة الفنية في سلطنة عُمان منذ بداية عام ١٩٧٠ وحتى عام ١٩٩٠ ، وهي فرصة كبيرة لنا لنجتمع مع إخواننا الفنانين مرة أخرى تحت سقف واحد “.

وأضاف : “إن مثل هذه المعارض تعد لمحة تاريخة ، وهو استرجاع للذاكرة وحقبة المعارض السابقة عندما كان الفنانون يتسابقون لإظهار مواهبهم الفنية”.

وقالت الفنانة مريم بنت محمد الزدجالية : “إن مبادرة النادي الثقافي بإقامة معرض رواد الفن التشكيلي العُماني ، تُعد من المبادرات التي تدعم المبدعيين من الفنانين التشكيليين وتحفزهم على مواصلة العطاء وهي حافز أيضا لجيل الشباب من محبي الفن التشكيلي”.

الجدير بالذكر أن المعرض استهدف الفنانين الممارسين والمؤسسين للفن التشكيلي في سلطنة عُمان منذ بداية عام 1970م وحتى عام 1990م ، حيث يرى النادي أنه من حق الوفاء التحدث من حين لآخر عنهم ، وتذكير من نسي فضلهم في تأسيس النهضة التشكيلية ، لأن لهؤلاء المبدعين الأوائل دينًا يجب وفاؤه ، بل هو من أسمى الواجبات وألزمها ، حيث كان النادي منذ إنشائه حاضنًا لإبداعاتهم ونفذ لهم العديد من المعارض وحلقات العمل ، وقد خصص لهم مرسمًا للممارسة الفنية في ردهاته.

يشمل المعرض أعمالًا فنية للفنانين أنور سونيا ، وموسى صديق المسافر ، وعبد الله الحنيني ، وخميس الحنيني ، وسعود الحنيني ، والراحل أيوب البلوشي ، ومنير صادق ، والراحل محمد نظام ، ومحمد فاضل الحسني ، ورابحة محمود ، وسليم سخي ، ومريم عبد الكريم ، وزكية البروانية ، وسهير فوده ، وسيف العامري ، وحسن مير ، وحسين الحجري ، ورشيد عبد الرحمن ، وأحمد العدوي ، وسعيد العلوي وشميم أمير ، وياسمين أمير ، وعبد الله العريمي ، وعلي المرشودي ، وغصن الريامي ومحمد الصائغ ، ومرتضى عبد الخالق ، وأحمد المشيخي ، ومحمد العنبوري ، ومدني البكري ، وسالم الحارثي ، ومحمد مهدي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى