فعاليات

ولاية مطرح تحتفي بـ سعادة الشيخ “المنذر المرهون”

مطرح : هرمز نيوز

Advertisement

نظم أهالي ولاية مطرح بمحافظة مسقط احتفالاً خاصاً ومميزاً تكريما لسعادة الشيخ المنذر بن أحمد المرهون والي مطرح والذي سيخرج إلى التقاعد بعد رحلة عطاء طويلة إمتدت لأكثر من 30 عاماً قضاها في العمل الإداري وسلك الولاه ، بمحافظة ظفار لتكون ولاية مطرح مسك الختام لرحلة العطاء.

Mattrah8 1

Advertisement

حضر الحفل الذي أقيم بسبلة مطرح  عدداً من أصحاب السعادة ولاة ولايات محافظة مسقط وأعضاء مجلس الشورى وأعضاء المجلس البلدي ممثلي ولاية مطرح ورؤساء المصالح الحكومية وشيوخ ورشداء وأعيان الولاية.

Mattrah5 1

اشتمل الحفل على إلقاء العديد من الكلمات المعبرة من قبل أهالي الولاية أكدوا خلالها على العطاء اللا محدود الذي بذله سعادة الشيخ المنذر المرهون خلال فترة عمله بالولاية وما إتصف به سعادته من دماثة الخلق والمبادرات ، التي تصب في مصلحة مطرح وأهلها مؤكدين على صعوبة التعبير في مثل هذه المناسبات حيث يصعب على المرء أن يعبر أو يعكس مشاعره في كلمات إلا أن الواجب يحتم تقديم الشكر والعرفان لإنسان صاحب شخصية متميزة في تعاملها مع الآخر-أيا كان ذلك الآخر- فقد كان قريبًا من الجميع ساعيًا لمد جسور التواصل ، وعمل جاهدا مكرسا وقته لقضايا المجتمع باحثا فيها ومسهلا لتحقيقها ،  وهذا ما لمسه كل من تعامل معه أثناء فترة ولايته في ولاية مطرح.

Mattrah3 2

 

موضحين أن تواصل سعادته الجميل ومبادراته الطيبة في بحث المطالب الشخصية والعامة بأبعادها التنموية والاجتماعية المختلفة وسعيه في تذليل الصعوبات من أجل تحقيق مطالب سكان الولاية ، وعطائه المتواصل المزجى بسخاء المتابعة لشؤون الولاية حيث كان ذلك العنوان البارز لفترة وجوده في مطرح.

Mattrah2 1

وألقى سعادة الشيخ المنذر المرهون كلمة معبرة قال خلالها : “أقف هذا الموقف وأنا عاجز عن القيام بواجب الشكر لكم ، فالتقدير الكبير الذي وجدته منكم والحفاوة البالغة التي أكرمتموني بها ، ما هو إلا دليل لمعدنكم الأصيل وخلقكم الكريم ووفاءكم الصادق فشكرا لكم من قلب ينبض بكم ويحيا بذكراكم فشكرا للجميع وستبقون لي دوما إخوة أجلاء وسأبقى لكم أخا مخلصا بإذن الله تعالى ،  وإن كان لي من رصيد أجنيه اليوم فهو حبكم وتقديركم ويكفيني ذلك شرفا ووساما ، فما أوتي الإنسان من نعم هي أعظم عند الله بعد طاعته ورضاه سبحانه وتعالى من حب الناس له ، فالحمد لله أولاً وآخراً ، وله الشكر على ما من به وأولى”.

Mattrah4 1

 

وأضاف : “إنني إذ أزجي لكم الشكر أوفاه والثناء أعطره لهذه الاحتفالية الأثيرة على قلبي لأسأل الله أن يبارك فيكم ويرضى عنكم وأن يعلي شأنكم ويرفع درجتكم وأن يحفظكم على الدوام ويحفظ بلادنا عُمان وجلالة السلطان المعظم إنه سميع قريب مجيب الدعاء”.

Mattrah6 2

بعد ذلك  قدم أصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى وأعضاء المجلس البلدي والشيوخ والرشداء والأعيان والأهالي مجموعة من الهدايا التذكارية والتي تعبر عن مدى العلاقة التي ربطت سعادة الشيخ المنذر المرهون بمجتمع ولاية مطرح

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى