فعاليات

مؤتمر “أوكيو” وأهمية الطاقة في تعزيز التنمية الاجتماعية ونمو الاقتصاد

مسقط : هرمز نيوز

نظمت أوكيو، الشركة العالمية المتكاملة في مجال الطاقة بالسلطنة مؤتمر أوكيو لكفاءة الطاقة 2021م وذلك تحت رعاية سعادة المهندس سالم بن ناصر العوفي ، وكيل وزارة الطاقة والمعادن. ويعد المؤتمر فرصةً للتواصل بين المختصين والمهتمين بقطاع الطاقة والقطاعات الأخرى ذات الصلة بالسلطنة. حيث يتوقع أن تنعكس نتائجه إيجابيا على مختلف مجالات قطاع الطاقة بالسلطنة.

وناقش المؤتمر في جلساته عددا من القضايا والموضوعات التي  أكدت على أهميّة الطاقة في النهوض بعمليات التخطيط الاقتصادي والمالي لدول منطقة الشرق الأوسط.

كما سلّط المؤتمر الضوء على المشهد العالمي الحالي للطاقة والتوقّعات المستقبليّة لكفاءة الطاقة، والفوائد الاقتصادية والاجتماعية والبيئية لجودة الطاقة والفرص والتحديات ذات الصلة في مجال الطاقة  في قطاعي الصناعة والانشاءات بالسلطنة .

وفي كلمته خلال المؤتمر، قال سعادة المهندس سالم بن ناصر العوفي، وكيل وزارة الطاقة والمعادن: “تشكل كفاءة الطاقة أهمية كبيرة  لتحقيق التنمية الاجتماعية و الدفع بالنمو الاقتصادي للمنطقة، وتعزيز التحوّل نحو الطاقة النظيفة، في حين حققت العديد من دول العالم نجاحات واضحة في تنفيذ سياسات كفاءة الطاقة؛ مما أدى إلى مجموعة من النتائج الإيجابية في مجال توفير الوظائف وتعزيز كفاءة القطاع الصحي. وتتخذ السلطنة عددا من الخطوات بهذا الخصوص في عدد من المجالات المختلفة”.

كما تضمّنت فعاليات المؤتمر أيضًا استعراض عدد من نماذج الأعمال الناجحة في مجال كفاءة الطاقة.

تحدث بجلسات المؤتمر عدد من الخبراء وذوي الاختصاص في قطاع الطاقة بالسلطنة من شركة تنمية نفط عمان، وشركة كاربون كونيكت انترناشونال، والمجلس العالمي لأعمال الطاقة النظيفة، وجامعة السلطان قابوس ، ايجاد، الحسا للطاقة، شركة عمان شنايدر إلكتريك ، سيمنس ، بي بي ، توتال ، اينوفا يوكوجاوا وكي بي سي.

واضاف سعادته ” يمكن ان تساهم كفاءة الطاقة في خلق عدد من الفرص في السوق العماني من خلال خلق شركات خدمات الطاقة”.

ومن جانبه تحدّث الدكتور سالم بن سيف الهذيلي، الرئيس التنفيذي لقطاع  الطاقة البديلة بأوكيو قائلا: “كغيرها من العديد من المناطق الأخرى في دول العالم النامية، فإن منطقة الشرق الأوسط حريصة دائما على التأكيد  على سياساتها الحكومية لتنفيذ أفكار كفاءة الطاقة في عمليات التخطيط الاقتصادي والمالي لديها وذلك مع التركيز على القضايا المتعلقة بزيادة الطلب على الكهرباء حيث من المتوقع أن ترتفع نسبة الطلب على الكهرباء بنسبة 300% في الشرق الأوسط بحلول عام 2050”.

تجدر الإشارة هنا إلى أنّ شركة أوكيو  هي شركة عالمية متكاملة للطاقة بسلطنة عمان، وتعمل في 17 دولة حول العالم. وتدير الشركة عملياتهـا المتنوعة على نطـاق عالمي يغطي كامل سلسلة منتجات القيمة المضافة في قطاع متنوع المنتجات شامل الهيدروكربونات والمصافي والاستكشافات النفطية والإنتاج والتسويق وتوزيع المنتجات المتنوعــة. كما تعتمد وحدة أعمال الطاقة البديلة لدى أوكيو على الاستفادة من الجزيئات الخضراء، وأصول الطاقة فضلاً عن حرصها على تحقيق كفاءة الطاقة وتحسينها، في حين تعمل على الاستفادة من أصول أوكيو بجميع أنحاء العالم لتوليد تدفق متنوع للإيرادات يزيد عن (400) مليون دولار من الأرباح قبل الضرائب والفوائد والإهلاك والاستهلاك، وذلك كإيرادات من الطاقة البديلة بحلول عام 2030م.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى