فعاليات

فتح باب الترشيح للدورة الـ 17 من جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي

أبوظبى : هرمز نيوز

Advertisement

برعاية الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان ، وزير التسامح والتعايش ، رئيس مجلس أمناء جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي ، أعلنت الأمانة العامة للجائزة عن فتح باب الترشيح لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي في دورتها السابعة عشرة 2025 اعتباراً من الرابع من يونيو 2024 ولغاية الخامس عشرة من ديسمبر 2024 بإتاحة المجال أمام كافة الأخوة المزارعين والمنتجين والباحثين والأكاديميين ومحبي شجرة نخيل التمر والابتكار الزراعي على مستوى دولة الإمارات وحول العالم، التقدم بطلباتهم للتنافس والفوز بإحدى فئات الجائزة الدولية. جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقدته الأمانة العامة للجائزة يوم الثلاثاء 04 يونيو 2024 في قصر الإمارات بأبوظبي بحضور الدكتور عبد الوهاب زايد، أمين عام جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي، والدكتور هلال حميد ساعد الكعبي عضو مجلس أمناء الجائزة.

أشار فيه الدكتور عبد الوهاب زايد إلى أن المنحنى البياني للجائزة بعد سبعة عشر عاماً ينمو نحو الأمام على مختلف الصعد، بفضل، ودعم  الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس الدولة، نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس ديوان الرئاسة، ومتابعة  الشيخ نهيان مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش، رئيس مجلس أمناء الجائزة، حيث شكل الانفتاح الكبير على المجتمع المحلي والإقليمي والدولي أفضل النتائج في زيادة أعداد المترشحين بمختلف فئات الجائزة خلال سبعة عشر عاماً مضت.

Advertisement

كما أكد الأمين العام حرص  الشيخ نهيان على تعزيز الحضور المحلي والدولي للجائزة والبناء على النجاحات التي تحققت خلال السنوات الماضية لما فيه من خير وتقدير لكافة المزارعين والمنتجين والباحثين في مجال نخيل التمر والابتكار الزراعي على مستوى الإمارات والعالم. وأشار أمين عام الجائزة إلى أن الجائزة ساهمت وبشكل كبير في ارتفاع عدد المشاركين من دولة الامارات العربية المتحدة من مختلف فئات الجائزة  على مدى سبعة عشر عاماً، بالتالي وجدنا نمواً طردياً في عدد الفائزين من دولة الامارات بالقياس مع عدد الفائزين من باقي دول العالم، ما يدل على الأثر الذي تركته الجائزة بين كافة جهات الاختصاص  بالدولة والعاملين في قطاع زراعة النخيل وإنتاج وتصنيع وتسويق التمور أو في مجال البحوث والدراسات والشخصيات المؤثرة في هذا القطاع، بما ساهم في تعزيز تنافسية التمور الإماراتية، بل والجائزة باتت تمثل محطة هامة في مسيرة تطوير هذا القطاع على المستوى المحلي والإقليمي والدولي.

ومن جهة ثانية فقد أعلن الدكتور هلال حميد ساعد الكعبي عضو مجلس أمناء الجائزة، عن إحصائيات وتفاصيل المرشحين لفئات الجائزة خلال سبعة عشر سنة التي جاءت على النحو التالي:

مجمل أعداد المرشحين لمختلف فئات الجائزة بلغ عددهم الكلي 2012 مشاركاً يمثلون 59 دولة حول العالم فاز منهم 102، حيث بلغ عدد المشاركين العرب بالجائزة 1586 فاز منهم 54 مرشحاً، كما بلغ عدد المشاركين من دولة الإمارات 161 مرشحاً فاز منهم 30 مواطن إماراتي، في حين وصل عدد الأجانب المشاركين بالجائزة إلى 265 فاز منهم 18، كما جرى تكريم 73 من كبار الشخصيات والمنظمات الوطنية والدولية منهم 34 شخصية أو جهة من دولة الامارات العربية المتحدة.

كما بلغ عدد المشاركين عن فئة الدراسات والبحوث المتميزة 910 مشارك أي ما نسبته 45.23 %، كما بلغ عدد المشاركين عن فئة المشاريع التنموية 294 مشارك أي ما نسبته 14.61 %، وعن فئة المنتجون المتميزون 102 مشارك أي ما نسبته 5.07 %، وبلغ عدد المشاركين عن فئة أفضل الابتكارات الرائدة 406 مشارك أي م نسبته 20.18 % في حين وصل عدد المشاركين عن فئة الشخصية المؤثرة 291 مشارك أي ما نسبته 14.91 %.

كما أعلنت الأمانة العامة للجائزة عن استعدادها لاستقبال طلبات الترشيح إلكترونياً اعتباراً من اليوم ولغاية الخامس عشر من شهر ديسمبر 2024. وسوف تعلن أسماء الفائزين خلال شهر يناير من عام 2025 وحفل التكريم خلال شهر فبراير 2025 إن شاء الله متمنين للجميع التوفيق والنجاح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى