فعاليات

بلدية دبي تنال الفئة الذهبية من جائزة البيئة العالمية في قطاع إدارة البيئة

تتويجاً لمشاريعها المستدامة

دبي : هرمز نيوز

Advertisement

نالت بلدية دبي الفئة الذهبية في قطاع إدارة البيئة إحدى فئات جائزة البيئة العالمية التي تُنظمها المؤسسة العالمية للطاقة والبيئةGlobal Energy & Environment Foundation (GEEF)  ، والتي تُمنح للأفراد والفرق والمشاريع والمنظمات المتميزة التي كان لها تأثير إيجابي على البيئة، وتعزيز الاستدامة وصون الموارد الطبيعية، إذ تُعد هذه الجائزة مُحفزاً للتميز في الأعمال التي تحقق إدارة فعّالة للبيئة في جميع أنحاء العالم.

وتُوّجت بلدية دبي بالجائزة نظير مبادرتها “منظومة مشاريع الاستدامة”، والتي هدفت إلى عرض إنجازاتها ومشاريعها المستدامة، وجهودها في الإدارة المتكاملة لمنظومة البيئة والصرف الصحي والنفايات، وتعزيز ممارسات الاستدامة البيئية، وتحسين إدارة الموارد الطبيعية، وتطبيق طرق جديدة للتصدي لتداعيات التغير المناخي، وزيادة الوعي بالتحديات البيئية الناشئة.

Advertisement

وأسهمت تلك المنظومة في تحقيق أثر بيئي إيجابي على مستوى الإمارة من حيث تقليل الانبعاثات الكربونية، وتعزيز الاعتماد على الاقتصاد الدائري الأخضر، والطاقة المستدامة المتجددة، وذلك في خطوةٍ تؤكد محاور عمل البلدية الرامية إلى جعل دبي أكثر استدامةً وجَودة للحياة.

وشملت منظومة مشاريع الاستدامة التي عرضتها بلدية دبي؛ مشروع “مركز تحويل النفايات إلى طاقة في ورسان”، ومحطة تحويل الغاز الحيوي “بيوغاز”، وتداول أرصدة الكربون في سوق دبي المالي، إضافةً إلى حصولها على مواصفة نظام إدارة البيئة المتكامل “ISO14001″، ومواصفة نظام إدارة الطاقة المتكامل “ISO 5000″، فضلاً عن مساهمة البلدية في 10 مؤشرات تنافسية عالمية للمدن الذكية.

وكانت بلدية دبي قد أطلقت مبادرة “دبي أكثر استدامة” بالتزامن مع مشاركتها كشريك استراتيجي لمسار مؤتمر الأطراف بشأن المناخ “COP28″، والذي عزز جهودها المتكاملة في تطبيق ممارسات ومعايير تحقق الاستدامة البيئية في إمارة دبي، وتكفل الحفاظ على مواردها الطبيعية، بما يعزز من جَودة الحياة والاستدامة في الإمارة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى