فعاليات

انطلاق ملتقي مصيرة الشتوي

لإبراز الجوانب السياحية والاقتصادية والمقومات التراثية

مصيرة : بدر بن مراد البلوشي

Advertisement
shamehk2

انطلقت بولاية مصيرة ملتقي مصيرة الشتوي تحت رعاية سعادة الشيخ عبدالله بن عبدالله عبدالولي باعوين والي مصيرة وبحضور عدد من المسؤولين والشيوخ والاعيان والوجهاء وجمع غفير من المواطنيين والمقيمين.

ويضم الملتقي العديد من البرامج والأنشطة والفعاليات والبرامج الثقافية والرياضية والاجتماعية والسياحية وتستمر فعاليات الملتقي حتى  26 يناير 2024م .

Advertisement
maharat

ويهدف الملتقى لإبراز الجوانب السياحية والاقتصادية والمقومات التراثية التي تتميز بها ولاية مصيرة بمحافظة جنوب الشرقية.

افتتاح ملتقى مصيرة 2

وحول الهدف من الملتقي قال سعادة الشيخ عبدالله بن عبدالله باعوين والي مصيرة رئيس اللجنة المنظمة لملتقى مصيرة الشتوي تأتي إقامة هذا الملتقي ضمن الانشطة والفعاليات والبرامج السياحية لمحافظة جنوب الشرقية خلال هذا العام  والذي يهدف إلى تنشيط الحركة السياحية والاقتصادية بولاية مصيرة وبمحافظة جنوب الشرقية بشكل عام.

افتتاح ملتقى مصيرة 3

حيث هناك العديد من المقومات التي  تتميز بها ولاية مصيرة بفضل موقعها الإستراتيجي الهام وسط بحر العرب موقعا سياحيا فريدا أكسبها مكانة مرموقة بفضل مناخها الجميل الذي يكون معتدلا طوال العام ، وخاصة في هذا الوقت مما يجعل السياح يتوافدون عليها من مختلف مناطق السلطنة فنجد هناك الأودية والجبال الشامخة والشواطئ المرجانية البيضاء وتم تحديد هذه الفترة لإقامة هذا الملتقي بسبب اعتدال الجو وكذلك استغلال إجازة منتصف العام الدراسي لطلبة المدارس وأتاحه الفرصة للأسرة المنتجة وكذلك الترويج السياحي لولاية مصيرة واستغلال اوقات فراغ الشباب من خلال مجموعة من المناشط والفعاليات الرياضة التي نهدف من خلالها غرس القيم الوطنية في نفوس النشء.

وأضاف سعادة الشيخ عبدالله باعوين والي مصيرة أن ولاية مصيرة شهدت إقبالاً متزايداً من السياح للاستمتاع بمزايا الولاية ومناظرها الطبيعية التي تعد من أهم عوامل الجذب السياحي فيها كما أن الملتقى  سوف يساهم في إبراز الموروث الثقافي الشعبي وتشجيع الصناعات الحرفية، وتحفيز الخدمات المحلية والأسر المنتجة حيث يعتبر الملتقى عامل جذب السياح والزوار وهي فرصة لاكتشاف التراث الشعبي بولاية مصيرة، وفرصة المغامرة التي يعيشها السائح او الزائر للولاية من خلال رحلة العبارة من مرفأ شنة وحتى الوصول إلى مرفأ مصيره، وكذلك الاستمتاع برحلات صيد الأسماك ومشاهدة الحيتان والدلافين والاستمتاع بالشواطئ الجميلة.

وقال عبد الحميد بن علي بن حمدان  العبري نائب  والي مصيرة  اننا نأمل من اقامه هذا الملتقي في  تنشيط الحركة السياحية والاقتصادية بولاية مصيرة وهناك مجموعة من الفعاليات والمناشط والبرامج والتي تلبي  رغبات جميع شرائح المجتمع و يحتوي ملتقى مصيرة الشتوي على العديد من الأركان منها الركن التراثي والذي يتضمن الحرفيين والحرفيات وهو عبارة عن تجسيد واقعي من الأدوات المستخدمة في أسلوب التطريز وأنواع الحلي قديما والتي تكشف روعة التراث وثرائه. والركن تقاليد أهل البحر والبادية بالولاية وأيضا من ضمن الفعاليات ركن الأسر المنتجة، وهناك ألعاب الشاطئية التي تشتمل كرة القدم الشاطئية وكرة الطائرة الشاطئية وماراثون للكبار والصغار إضافة إلى وجود مسرح للفعاليات والأنشطة الترفيهية ونهدف من خلال الملتقى تنشيط الحركة السياحية والاقتصادية للولاية وتفعيل الأدوار المجتمعية واعطاء فرصة للأسر المنتجة للاستفادة من هذه الفعالية والمشاركة للإبراز وتسويق منتجاتها.

افتتاح ملتقى مصيرة 4

وأضاف عبدالحميد العبري أن ولاية مصيرة نالت  نصيبها الوافر من الخدمات في عصر النهضة المتجددة التي يقودها حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم حفظه الله ورعاه  فنجد الخدمات والمنشآت تقف شاهدة على عظمة هذا الشعب وقائده، كخدمات الكهرباء والمياه والهاتف والطرق والخدمات البلدية المتنوعة وخطوط الطيران من مسقط إلى ولاية مصيرة.

كما توجد بولاية مصيرة العديد من الشقق الفندقية والخدمية لاستيعاب الأعداد المتزايدة من السائحين من داخل سلطنة عُمان وخارجها.

وفي الختام دعا عبد الحميد بن على العبري نائب والي مصيرة المواطنين والمقيمين والزوار لزيارة جزيرة مصيرة والاستمتاع بفعاليات وبرامج الملتقي والتعرف عن قرب عن العادات والتقاليد والصناعات الحرفية والاستمتاع بالأجواء الجميلة والاطلاع من قرب بما تمييز بها ولاية مصيرة والمشاركة في فعاليات ملتقي مصيرة الشتوي الذي نأمل من خلالها تحقيق العديد من الأهداف وفق رؤية عُمان 2040.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى