فعاليات

“التنمية الاجتماعية” تختتم برنامج أخلاقيات العمل في قطاع رعاية كبار السن

مسقط : هرمز نيوز

Advertisement

اختتمت اليوم (الخميس الموافق 11/6/2024م) أعمال البرنامج التدريبي حول ” أخلاقيات العمل في قطاع رعاية كبار السن”، والذي نظمته وزارة التنمية الاجتماعية بالتعاون مع مكتب عبدالناصر الصائغ للاستشارات الإدارية ، لـ 36 مشاركًا من العاملين في رعاية كبار السن بالوزارة من مختلف محافظات سلطنة عُمان.

رعى ختام البرنامج سعادة الشيخ راشد بن أحمد الشامسي وكيل وزارة التنمية الاجتماعية وحضور عدد من مدراء العموم.

Advertisement

TanmiaPernamg2

وألقت صفية بنت محمد العميرية مديرة دائرة شؤون كبار السن بوزارة التنمية الاجتماعية كلمة الوزارة ، وقالت : “إن أخلاق التعامل مع كبار السن تُعد واحدة من القيم الدينية والاجتماعية للمجتمع العُماني ، وهي سمة نفتخر فيها ونفاخر بأننا نتبنى ممارسات مؤسسية ومجتمعية تصب في مصلحة كبير السن اجتماعيًا وعائليًا ونفسيًا ، ويأتي تنظيم برنامج ” أخلاقيات العمل في قطاع رعاية كبار السن” الذي أقيم على – مدى يومين-  بهدف تقديم منظومة الاتجاهات المتكاملة لأخلاقيات العمل للتعامل مع المستفيدين من خدمات دائرة شؤون كبار السن، واكتساب مجموعة من المهارات الأساسية والثانوية الداعمة لتفعيل القيم المهنة والإنسانية في كيفية التعامل معهم وفهم احتياجاتهم ، الى جانب تقديم الخدمات بالكفاءة والفاعلية المطلوبة”.

TanmiaPernamg3

وأضافت العميرية قائلة : “تكّمن أهمية هذا البرنامج في إدراك وتحليل خصوصية شخصية كبار السن ، وإسقاط على قيم وعادات المجتمع الذي يعيش فيه، حيث تسعى الوزارة بإعداد مختصين في القطاعات الإنسانية بالمعرفة المتجددة التي تجعلهم قادرين على أداء دورهم الأخلاقي والإنساني والمهني ، والذي نعتمد عليه بشكل كامل في إدارة هذا القطاع، حيث نعوّل في دائرة شؤون كبار السن عليكم كنوافذ تطل على مجتمع وتستشف احتياجه ومطالبه، وأهم التغييرات الاجتماعية التي تحدث في منظومة الأسرة العمانية.

ومن جانبه عبدالناصر بن إبراهيم الصائغ خبير التدريب ومستشار التخطيط الاستراتيجي وخبير تقييم الأداء المؤسسي بمكتب عبدالناصر الصائغ للاستشارات الإدارية كلمة المكتب أعرب عن سعادته بتقديم هذا البرنامج المشترك بين الوزارة والمكتب ، والذي يخدم أحد أهم فئات المجتمع : فئة ” كبار السن”، وهم يُعتبرون أصحاب رسالة للأجيال القادمة لما لهم من خبرات وتجارب في مختلف نواحي الحياة ، مؤكدًا أن الإنسان يبقى أثره فيما يقدمه ليس له علاقة بالعمر، كما أن هناك مفاهيم كثيرة مغلوطة حول إنتاجية كبار السن، حيث أنهم قادرون على العطاء.

TanmiaPernamg4

وتضمن البرنامج تقديم عبدالناصر بن إبراهيم الصائغ خبير التدريب ومستشار التخطيط الاستراتيجي وخبير تقييم الأداء المؤسسي 4 أورق عمل ، وجاءت ورقة العمل الأولى بعنوان “مدخل إلى فهم وإدراك وتحليل خصوصية شخصية الكبار في السن” ، وتطرقت إلى التعريف بمفهوم الشخصية ، ومكوناتها الستة كالقناعات ، والقابليات ، والاتجاهات ، والملكات ، والآمال ، والمعارف ، وفهم شخصية كبار السن ومحركات سلوكهم ودوافعهم، وكذلك التحليل الرباعي للأنماط الشخصية وكيفية التعامل مع كل نمط، وفنون التأثير وتجسير العلاقات وبناء الثقة بين الاطراف المتعامل معها، ومهارات الاتصال والتواصل والتعامل مع كل نمط، إلى جانب أهم الأخطاء التي نقع فيها في التعامل مع شخصية كبار السن.

واستعرضت الثانية بعنوان “منظومة أخلاقيات العمل والقيم الوظيفية” طرق فهم منظومة أخلاقيات العمل والقيم الوظيفية ، ومصادر القيم وترتيب أولويات التأثير والحركة، والفرق بين الاخلاق كمبادئ ثابته وبين الأخلاقيات كقيم معيارية ، وكيف تنشأ وتدار القيم الوظيفية والأخلاقيات المهنية، وكذلك بحث مبدأ تعارض القيم والصراع بين الموجّهات النظرية والواقع الحقيقي، ودور الإدارة والموظف في تعزيز المنظومة، بالإضافة إلى مقياس تطبيقي لمعايير ومؤشرات تأثير القيم على السلوك.

أما الثالثة حول “تحسين جودة خدمة العملاء والتعامل كبار السن” تناولت عددًا من المواضيع أهمها : الفرق بين مصطلحي خدمة المستفيدين ، والعناية بالمستفيدين ، وتحليل 10 وضعيات سلبية يمارسها كبار السن، وطرائق عملية للتعامل مع كل نوع من المستفيدين، إلى جانب المقياس التطبيقي لقياس مهارات التعامل مع الشخصيات الحدية.

فيما جاءت ورقة العمل الرابعة بعنوان “المهارات الاساسية والثانوية لإدارة قطاع شؤون كبار السن” ، وشملت مهارات : فهم وإدراك خصوصية الطبيعة البشرية ما بين الفطرية النزعة والسلوك المكتسب، وإدارة الاحتكاك والنزاع ادارة الاختلاف والخلاف وتفهم قناعات الأخر، وبناء وتكوين العلاقات مع أطراف المجتمع الرسمية والتجارية والأهلية للحصول على الخدمات والتسهيلات اللازمة، وفهم السلوك البشري وإدارة ردود الفعل والتعامل مع المواقف الحدية، وكذلك مهارات فنون استخدام العبارات والكلمات في الاتصال والتواصل، ومزج التفكير الإبداعي والتفكير العاطفي في تعظيم القيمة المضافة في خدمة هذه الفئة، وإدارة الضغوط والمرونة والتكيّف مع خصوصية وطبيعة المتعامل لهذه الفئة، إلى جانب مهارات تحليل المشكلات وتصنيفها وتفسيرها وفق نظرية تريز للتفكير الإبداعي: النفسية أو الاجتماعية أو القانونية.

وحول أهمية البرنامج قالت المشاركة عهود بنت أحمد السعدية رئيسة قسم البرامج والمعايير بدائرة شؤون كبار السن بوزارة التنمية الاجتماعية: تكّمن أهمية المشاركة في برنامج ” أخلاقيات العمل للتعامل مع قطاع كبار السن” في تقديم منظومة الاتجاهات المتكاملة لأخلاقيات العمل مع المستفيد من خدمات الوزارة من فئة كبار السن، وإتاحة الفرصة للعاملين في هذا القطاع للتطوير المهني.

TanmiaPernamg5

وأوضحت المشاركة سلماء بنت سيف الزيدية رئيسة قسم الشراكة وتنمية المجتمع بدائرة التنمية الاجتماعية بضنك تأتي أهمية مشاركتي في البرنامج من خلال التعرّف على المهارات الجديدة لرعاية كبار السن، ومتابعة احتياجاتهم دون الضغط عليهم بكثرة الأسئلة، وتحليل الشخصيات وفهم نفسياتهم أثناء الزيارات الميدانية.

TanmiaPernamg6

وأشار المشارك بدر بن سالم العميري باحث اجتماعي بدائرة التنمية الاجتماعية بينقل إلى أن فئة كبار السن هم أساس المجتمع، ولا بد من التعرّف على أخلاقيات العمل وكيفية التعامل مع هذه الفئة، لاكتساب المعارف والخبرات العلمية اللازمة، ويسهم برنامج ” أخلاقيات العمل للتعامل مع قطاع كبار السن” في التعرّف على طرق تلبية احتياجات كبار السن، وكيفية تقديم الخدمة والرعاية اللازمة وفق المواثيق الأخلاقية للعمل الاجتماعي.

TanmiaPernamg7

ومن جانبها توجّهت المشاركة طفول بنت بخيت المعشنية مدخلة بيانات اجتماعية بدائرة التنمية الاجتماعية بطاقة بالشكر لوزارة التنمية الاجتماعية ومكتب عبدالناصر الصائغ للاستشارات الإدارية على إقامة هذا ، وبيّنت أن المشاركة في هذا البرنامج تُعد نقلة نوعية في مجال عملها ومهمة في التنوع والاستفادة من التجارب والخبرات الأخرى للمشاركين، ويتوجّب على القائمين برعاية كبار السن معرفة الاستراتيجيات لمنفعتهم، وتقديم الأولويات التي تتناسب مع نفسياتهم، وتقديم سبل الراحة لهم، والأجهزة التعويضية المطلوبة بما يتناسب مع وضعهم الصحي والنفسي والاجتماعي.

TanmiaPernamg8

ولفتت المشاركة أفراح بنت مبارك العلوية أخصائية شؤون كبار السن بدائرة التنمية الاجتماعية بمحافظة جنوب الشرقية إلى أن فئة كبار السن تُعد من أهم فئات المجتمع، ويتوجّب على العاملين في رعايتهم تنمية وتطوير مهاراتهم، والتعرّف على الطرق المناسبة للتعامل مع هذه الفئة، وتوصيل خدمة الرعاية بشكل مرن، إلى جانب تطوير المهارات الأساسية في إدارة التعامل مع هذه الفئة.

TanmiaPernamg9

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى