أخبار محلية

مناقشة النسخة الأولية من الدليل الوطني لحماية الطفل في سلطنة عُمان

مسقط : هرمز نيوز

Advertisement

نفذت وزارة التنمية الاجتماعية بالتعاون مع مكتب منظمة الأمم المتحدة للطفولة ” اليونيسف” بمسقط اليوم (الأحد الموافق 9/٦/2024م) حلقة عمل لمناقشة النسخة الأولية من الدليل الوطني لحماية الطفل في سلطنة عُمان ، وذلك بحضور صاحبة السمو السيدة الدكتورة منى بنت فهد آل سعيد رئيسة جمعية الأطفال أولًا ، وسعادة سوميرا تشودري ممثلة منظمة اليونيسف بسلطنة عُمان ، وأعضاء الجهات المعنية بحماية الطفل.

Tanmiachldern2

Advertisement

وشهدت الحلقة إلقاء هيثم بن سالم الخضوري مدير دائرة الحماية الأسرية بوزارة التنمية الاجتماعية كلمة الوزارة ، وذكر بأن الدليل الوطني لحماية الطفل في سلطنة عُمان جاء كترس في عجلة التنمية والحماية الاجتماعية بشكل عام ، وحماية الطفل بشكل خاص ، باعتبار أن الطفل يُعد على رأس الفئات الأكثر احتياجًا للرعاية والحماية والاهتمام ، وأن قضايا الطفولة تُعد أحد أولويات التنمية الاجتماعية، فأطفال اليوم هم قادة المستقبل

Tanmiachldern7

ويعكس هذا الدليل التزام سلطنة عُمان بالقوانين والتشريعات المحلية والدولية ، وتفعيلها واقعيًا في التعامل مع وتيرة القضايا الاجتماعية بشتى أصنافها ، خاصةً في ظلّ الموجّهات الرئيسية لرؤية ” عُمان 2040″، وقد مرّ إعداد مسودة الدليل الأولية بمجموعة من المراحل ، على رأسها مقابلة المسؤولين والمختصين بالجهات العاملة في مجال حماية الطفل ، والاتفاق على مجموعة من الإجراءات في هذا الشأن ، ويُعد تنظيم هذه الحلقة من أهم المراحل لعرض الملاحظات والمرئيات من كافة الجهات ذات الصلة تمهيدًا لإعداد النسخة النهائية للدليل.

Tanmiachldern6

وأضاف الخضوري : تكمن أهمية الدليل الوطني لحماية الطفل في سلطنة عمان في طبيعته التشاركية بين مختلف الجهات الشريكة، وأيضًا في كونه موجّها بشكل أساسي للعاملين في مجال حماية الطفل لرسم مسار موحد ومتفق عليه لحماية الطفل على مستوى سلطنة عُمان.

Tanmiachldern4

وفي كلمة مكتب منظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسف” قالت سعادة سومايرا تشودري ممثلة منظمة اليونيسف بسلطنة عُمان : أن الدليل الوطني المحدّث لحماية الطفل في سلطنة عُمان يمثل خطوة مهمة إلى الأمام في مهمتنا المشتركة لحماية الأطفال المعرضين للإساءة، ويعزّز آليات التدخل، كما يضمن أن جميع الجهات مجهّزة بالإرشادات اللازمة للتصدي للعنف والأذى ضد الأطفال، ومنعها بشكل فعّال.

وتضمنت الحلقة استعراض الجوانب الرئيسية بالدليل الوطني لحماية الطفل الدكتورة شذى الشريف مسؤولة المتابعة والتقييم بمكتب الأمم المتحدة للطفولة ” اليونيسف” بمسقط، وتطرقت إلى ذكر نبذة عن عملية إعداد الدليل، والجهات المشاركة المتمثلة في الادعاء العام، وشرطة عمان السلطانية، ووزارات: التنمية الاجتماعية، والتربية والتعليم، والصحة، وجامعة السلطان قابوس، واللجنة العمانية لحقوق الإنسان

Tanmiachldern5

والهدف من إعداد الدليل كتعزيز حماية الأطفال من خلال تنظيم آليات التدخل، ودعم تكامل التدخلات وشمولها لكافة فئات الأطفال، وتوحيد منهجية العمل مع حالات الحماية وإجراءات التدخل ومسارات الإحالة من خلال الجهات المختلفة، وتفصيل آلية إدارة الحالة لتتعامل مع الأطفال المعرضين لمخاطر الإساءة أو العنف، إلى جانب تحيد الاختصاصات والأدوار المحددة للقطاعات وإجراءات الإحالة والمتابعة بما يتناسب مع قانون الطفل والسياسات الوطنية المختلفة، وكذلك أهم محاور الدليل كالإطار التشريعي والقانوني لحماية الطفل، والإطار الوطني لحماية الطفل، وتعزيز نظام حماية الطفل على مستوى القطاعات، بالإضافة إلى المسار الإجرائي لإدارة الحالات، واستعراض الجوانب التطويرية في الدليل المحدّث.

Tanmiachldern3

ومن جانبه استعرض عماد بن محمد السعيدي رئيس قسم آليات الحماية الأسرية بوزارة التنمية الاجتماعية أبرز الملاحظات والمرئيات من قبل الجهات الشريكة في مجال حماية، تمهيدًا لصياغة المسوّدة النهائية للدليل الوطني لحماية الطفل بسلطنة عُمان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى