أخبار محلية

السلطنة تمدد إغلاق المنافذ البرية أسبوعا آخر

تابعت اللجنة العليا المكلّفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا (كوفيد19) ، في إطار انعقادها المستمر برئاسة معالي السيّد حمود بن فيصل البوسعيدي وزير الداخلية ، تطوّرات هذه الجائحة وإجراءات الوقاية منها وسبل تجنّب انتشارها.

وبناءً على توصيات الفريق الفنّي المختص الذي يتابع مستجدات هذه الجائحة وتطورات السلالات الجديدة من الفيروس ومخاطرها على المستوى العالمي ، ووقاية لأفراد المجتمع من الإصابة به ، فقد قررت اللجنة العليا تمديد إغلاق المنافذ البرّية للسلطنة لمدة أسبوع آخر ينتهي في الساعة السادسة من مساء يوم الإثنين  1  فبراير 2021م.

وتفيد اللجنة الجميع بأنها في متابعة وتقييم مستمرّين لوضع الإصابات بهذا الفيروس في السلطنة ، والزيادة الملحوظة التي أبرزتها إحصائيات الأيام الماضية في أعداد المصابين والمرقّدين في غرفة العناية المركزة وأجنحة المستشفيات ، وعدم التزام البعض بالإجراءات الاحترازيّة المعتمدة من قبل الجهات المختصّة ، إضافة إلى المستجدّات على المستوى العالمي التي تشير إلى استفحال الإصابة بالسلالات المختلفة لهذا الفيروس في العديد من دول العالم ، وستتخذ الإجراءات المناسبة بما يكفل حماية جميع أفراد المجتمع العماني من الإصابة به.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى