أخبار عربية

مظاهرات الجوع تخرق الإغلاق التام بلبنان

انطلق السبت، عدد من التحركات الشعبية، سجّلت في الشمال والجنوب وبيروت ضد قرار تمديد فترة الإغلاق العام واحتجاجا على الأوضاع المعيشية السيئة.

وقطع عدد من المتظاهرين مسلكي أوتوستراد طرابلس – بيروت عند جسر البالما بالحجارة والعوائق وتكرر المشهد نفسه في منطقة المنكوبين حيث عمد محتجين إلى قطع الطريق الدولي الذي يربط طرابلس بالمنية والبداوي وصولا إلى الحدود السورية.

وتجمع المحتجون في ساحة عبد الحميد كرامي وسط المدينة، لينطلقوا من بعدها في مسيرة جالت على عدد من منازل السياسيين والمناطق الشعبية، أطلقوا خلال المسيرة شعارات ضد الجوع والفقر والفاسدين، منددين بتمديد فترة الإغلاق العام دون تأمين مساعدات تكفيهم وعائلاتهم.

أما في صيدا جنوب لبنان، فقد تجمع عدد من المحتجين عند ساحة تقاطع إيليا وتوجهوا من بعدها نحو سرايا صيدا الحكومي، رافضين تمديد فترة الإغلاق العام في حين أن “غالبية اللبنانيين يعيشون بمداخيل يومية مع انعدام أي مساعدات إغاثية أو مالية من قبل الدولة”.الصرخة نفسها أطلقت أيضا في بيروت حيث تجمع المحتجين في ساحة الشهداء وانطلقوا من بعدها نحو طريق الصيفي حيث عمدوا على قطعه جزئيا.

يذكر أن لبنان دخل في الإغلاق الشامل ومنع الخروج إلى الشوارع والطرقات، صباح الخميس 14 يناير ، وذلك بناء على قرار المجلس الأعلى للدفاع الذي أعلن “حالة الطوارئ الصحية” بعد ارتفاع هستيري في أعداد الإصابات والوفيات بفيروس كورونا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى