أخبار عالمية

شقيقة رئيس كوريا الشمالية للجنوبية ..ستدفعين الثمن

هاجمت شقيقة الزعيم الكوري الشمالي كيم يو جونج، الأربعاء وزيرة خارجية كوريا الجنوبية بسبب تصريحات الأخيرة بشأن إجراءات مكافحة كورونا في كوريا الشمالية.

ونقلت وكالة الأنباء المركزية الكورية (KCNA) عن شقيقة الزعيم الكوري الشمالي، كيم يو جونج، قولها: “يمكن ملاحظة ذلك من خلال التصريحات الطائشة التي أدلت بها دون أي اعتبار للعواقب إنها حريصة للغاية على زيادة فتورالعلاقات المجمدة بين الكوريتين”، وأضافت: “لن ننسى أقوالها أبدا وقد تضطر إلى دفع ثمنها غاليا”.

والأسبوع الماضي، قالت وزيرة الخارجية الكورية الجنوبية، كانغ كيونغ هوا، لمنتدى في البحرين إن كوريا الشمالية لم تستجب لدعوات سيئول للتعاون في مكافحة الفيروس عبر الحدود، مضيفة أنه من الصعب تصديق ادعائها بعدم وجود حالات إصابة بكوفيد-19 فيها.

وتقول كوريا الشمالية أنها خالية من إصابات فيروس كورونا، في حين تحافظ على مستوى عال من التأهب وإجراءات مكافحة الفيروس المشددة، بما في ذلك إحكام السيطرة على حدودها منذ أوائل هذا العام.

ورفضت كوريا الشمالية أي مساعدة خارجية، قائلة إن المساعدات الخارجية قد تزيد من خطر تفشي فيروس كورونا.

وجاءت تصريحات شقيقة الزعيم الكوري الشمالي بعد ستة أشهر تقريبا من إصدارها بيانا شديد اللهجة في يونيو تهدد فيها بتفجير مكتب الاتصال المشترك بين الكوريتين احتجاجا على إرسال منشورات مناهضة لبيونج يانج من قبل جمعيات المنشقين الشماليين في الجنوب إلى الشمال عبر الحدود بواسطة بالونات ضخمة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى