رياضة عربية

مرتضى منصور .. مؤامرة قطرية وراء رفض المحكمة قبول دعوته

علق الرئيس السابق لنادي الزمالك المصري، مرتضى منصور على قرار قضائي برفض عودته لترأس القلعة البيضاء.

مرتضى منصور وفي تصريحات خاصة لـ “سكاي نيوز عربية” قال “البقاء لله في قانون الرياضة”.

وتابع: “تعليقي الوحيد، على ما حدث يمكن تلخيصه في كلمتين: البقاء لله في قانون الرياضة والبقاء لله في اللائحة المالية الموجودة حاليا في مصر”.

وأكد منصور على حسابه بموقع “تويتر” احترامه لأحكام القضاء وقال: “أشكر قضاء مصر العظيم ولا تعقيب على حكم القاضي الحساب عند الله وأمام ضميره المهم أن يكون ضميره مستريحا فيما كتبه “.

وأضاف “أما أنا وجماهير الزمالك وجمعيتنا العمومية نؤكد احترامنا لأحكام القضاء مهما كانت أسبابه”.

كما تعهد مرتضى منصور بأن “يفضح” في وقت لاحق من مساء الأحد “في بيان بالصوت والصورة”، ما سماها “المؤامرة القطرية التي نفذت بأيادي مصرية”.

وقضت محكمة القضاء الإداري في مجلس الدولة، في وقت سابق يوم الأحد، برفض طعن مرتضى منصور، على حل مجلس إدارة نادي الزمالك.

وطالبت الدعوى ، التي قدمها مرتضى منصور، بإلغاء قرار بتجميد مجلس إدارة النادي، في ضوء نتائج أعمال لجنة الفحص والتفتيش المالية والإدارية، والمشكلة بقرار وزير الشباب والرياضة رقم 434 لسنة 2020 بتاريخ 23 سبتمبر 2020 من المختصين من وزارة الشباب والرياضة والجهاز المركزي للمحاسبات.

كما طالبت الدعوى أيضا، بإلغاء قرار مديرية الشباب والرياضة القاضي تشكيل لجنة مؤقتة لإدارة وتسيير أعمال نادي الزمالك للألعاب الرياضية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى