صحة

رغم ارتفاعها 15% رئيس فايزر يبيع نصف حصته من أسهمها

باع الرئيس التنفيذي لشركة “فايزر”، ألبرت بورلا، ما يزيد على نصف حصته من الأسهم، الاثنين، وهو نفس اليوم الذي أعلنت فيه صانعة الأدوية عن بيانات إيجابية مبكرة عن لقاح تجريبي لفيروس كورونا، والتي أدت إلى ارتفاع قيمة أسمهما بشكل كبير.

قفزت أسهم الشركة بنحو 15%، يوم الاثنين، بعد أن قالت “فايزر” وشريكتها “بيو إن تيك” إن لقاحها فعال بنسبة تزيد على 90% في الوقاية من “كوفيد- 19” بين أولئك الذين شاركوا في التجربة دون دليل على إصابة سابقة، وفقا لشبكة “سي إن بي سي”.

باع بورلا أكثر من 132 ألف سهم بمتوسط سعر 41.94 دولار للسهم الواحد، أو ما يعادل 5.6 مليون دولار، وفقا لما أظهرته مستندات رسمية خاصة بالتعاملات المالية. كان البيع جزءا من خطة بيع مجدولة مسبقا، والتي تم اعتمادها في 19 أغسطس/ آب. كانت الشركة تسجل المشاركين في المرحلة التجريبية المتأخرة في ذلك الوقت.

من غير الواضح متى علم بورلا ببيانات اللقاح الإيجابية، على الرغم من أن مسؤولة تنفيذية أخرى، هي الدكتورة كاثرين يانسن، رئيسة أبحاث اللقاحات وتطويرها في شركة “فايزر”، قالت لصحيفة “نيويورك تايمز” إنها علمت بالنتائج في الساعة الواحدة بعد ظهر يوم الأحد.

وشكلت عملية البيع 61.8% من الأسهم المملوكة بشكل مباشر وغير مباشر لبورلا. وتظهر الإفصاحات الرسمية أنه لا يزال يمتلك 81812 سهما إما بشكل مباشر أو غير مباشر.

وأكدت شركة “فايزر” عملية البيع في بيان، وأضافت أن بورلا لديه حصة أكبر في الشركة من خلال “خطط الادخار”. قال متحدث باسم الشركة في بيان: “بعد أن عمل مع الشركة لأكثر من 25 عاما، يمتلك ألبرت قدرا كبيرا من الأسهم بموجب خطط الادخار. إنه يحتفظ الآن بحوالي 9 أضعاف راتبه في أسهم فايزر بعد البيع هذا الأسبوع”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى