سياحة

“مجموعة عُمران” تختتم النسخة الأولى من سباقات عُمان للتزلج المظلي 2024

بهدف الترويج لسياحة المغامرات في سلطنة عُمان

رأس الحد : هرمز نيوز

Advertisement

اختتمت الشركة العُمانية للتنمية السياحية (مجموعة عُمران) النسخة الأولى من “سباقات عُمان للتزلج المظلي 2024″، التي أُقيمت من 2 إلى 8 يوليو. انطلقت الفعالية من شواطئ ولاية الدقم بمحافظة الوسطى، ومرّت بالسواحل العُمانية شمالاً، وصولاً إلى محمية رأس الجنز بمحافظة جنوب الشرقية. يأتي هذا الحدث في إطار الجهود التي تبذلها مجموعة عُمران لتعزيز قطاع التجارب والمغامرات عبر توظيف الإمكانات الطبيعية الفريدة، والتزامًا منها بصناعة تجارب مستدامة وصديقة للبيئة لعشاق المغامرات.

أقيم حفل الختام في نيابة رأس الحد بمحافظة جنوب الشرقية، برعاية سعادة الدكتور يحيى بن بدر بن مالك المعولي، محافظ جنوب الشرقية، وبحضور الدكتور هاشل بن عبيد المحروقي، الرئيس التنفيذي لمجموعة عُمران، والدكتور خميس بن سالم الجابري، الرئيس التنفيذي لعمان للإبحار، إلى جانب عدد من المشايخ والمسؤولين.

Advertisement

Omran3

شهدت النسخة الأولى من سباقات عُمان للتزلج المظلي مشاركة اثني عشر رياضياً محترفاً، بينهم أربعة مغامرين عُمانيين وهم؛ بركات الكندي، عزان السناني، ماجد الخروصي، ومنذر الحارثي، بالإضافة إلى محترفين من مختلف دول العالم. قطع المشاركون أكثر من 500 كيلومتر على مدى ثمانية أيام، مما ساهم في تسليط الضوء على أبرز المعالم السياحية المتوزعة على امتداد السواحل العُمانية وعزز مكانتها كوجهة دولية رائدة لرياضة التزلج المظلي. كما أتيحت للمشاركين فرصة الاستمتاع بوجهات سياحية مميزة مثل الكثبان السكرية في منطقة خلوف، جزيرة مصيرة، والأشخرة، وصولاً إلى محمية رأس الجنز بمحافظة جنوب الشرقية.

وسجل محترفو العالم لرياضة التزلج المظلي انطلاقتهم، بداية من شواطئ ولاية الدقم بمحافظة الوسطى، متجهين نحو شواطئ قرية صراب بولاية محوت بمحافظة الوسطى، لمسافة 70 كيلومترًا، ليواصلوا رحلتهم بعد ذلك من بر الحكمان نحو شنة لمسافة 115 كيلومترًا، ثم من جزيرة مصيرة إلى رأس الرويس لمسافة 57 كيلومترًا، ليستكملوا رحلتهم بعد ذلك نحو منطقة قرون، قاطعين مسافة 100 كيلومترًا، ثم الاتجاه إلى فندق ضيافة أتانا بالأشخرة لمسافة تبلغ 52 كيلومترًا، وأخيرًا، الختام في محمية رأس الجنز، بعد قطع مسافة 75 كيلومترًا، الأمر الذي اتاح لجميع المشاركين والمتابعين استكشاف جمال السواحل العُمانية، التي تشهد في هذا الوقت من كل عام ظروفا مناخية استثنائية، تضفي عليها جمالا طبيعيا أخاذًا.

Omran2

وأعرب سلطان بن سليمان الخضوري مدير الأصول بمجموعة عُمران والمدير التنفيذي بالوكالة لمشروع نجم عن سعادته في نجاح المبادرة وما أفرزته من فرص واعدة لترسيخ مكانة سلطنة عُمان كوجهة دولية رائدة في رياضة التزلج المظلي، قائلاً: “تمثل سباقات عُمان للتزلج المظلي مرحلة مهمة في رحلتنا المتواصلة لإبراز ما تزخر به سلطنة عُمان من كنوز طبيعية وتراث ثقافي غني. وتتماشى هذا المبادرة مع أهدافنا الإستراتيجية المتمثلة في تعزيز السياحة المستدامة وإبراز إمكانيات سلطنة عُمان ومقوماتها في استضافة هذا النوع من السباقات، ونفخر بدعم هذه المبادرة التي سيكون لها دور بالغ في تعزيز سياحة المغامرات”.

ومن جانبه، عبّر مارسيلو أنتونس فيريرا، الرئيس التنفيذي لشركة Sea & Beach، عن سعادته البالغة بالترحيب الكبير الذي حظيت به الفعالية من المجتمع المحلي خلال جميع مراحلها. وأشار إلى أنها قدمت منصة رائعة للزوار وأفراد المجتمع للاستمتاع بمشاهدة السباقات، مؤكدًا أن الفعالية كانت تجربة استثنائية باستقطابها لرياضيين محترفين وهواة من مختلف أنحاء العالم. وأضاف أن هذه الرياضة ستمنح سلطنة عُمان فرصة لتعزيز مكانتها كوجهة رياضية عالمية.

Omran4

كما أشار مارسيلو إلى أن سباقات عُمان للتزلج المظلي 2024 أصبحت منصة جذب عالمية للرياضيين، وأن تنظيم هذه البطولة مستقبلاً سيوفر فوائد متعددة في المجالات الرياضية، السياحية، الثقافية، والاقتصادية، مما يسهم في تطوير رياضة التزلج المظلي محليًا وتعزيز مكانة سلطنة عُمان في هذا المجال.

جدير بالذكر، أن سباقات عُمان للتزلج المظلي تأتي بتنظيم من الشركة العُمانية للتنمية السياحية (مجموعة عُمران) بالتعاون مع عُمان للإبحار، والمشغل الوطني للسفر Visit Oman، ومركز مغامرات عُمان ومؤسسة Sea & Beach. وشهدت مشاركة رياضيين دوليين أبرزهم؛ وروبن لنتن، المحترف الهولندي الذي فاز بسباق ريد بول في عام 2005. إضافةً إلى هانا وايتلي، بطلة بريطانيا في التزلج المظلي، وميتو مونتيرو، مدرب التزلج على الأمواج، وفرناندو فيرنانديس، الرياضي المبتكر في الألعاب الرياضية الشاملة للأشخاص ذوي الإعاقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى