بنوك و استثمار

تأكيدا لريادته في القطاع المصرفي بنك مسقط يحصد جائزة البنك الأكثر أماناً من جلوبال فاينانس

تعزيزاً لدوره الريادي في القطاع المصرفي في السلطنة، توّج بنك مسقط، المؤسسة المالية الرائدة في السلطنة، بجائزة أكثر البنوك أمانًا في السلطنة من مؤسسة جلوبال فاينانس (Global Finance) المعروفة عالمياً، حيث تم إصدار التصنيف من قبل المؤسسة كجزء من تصنيفها للبنوك الأكثر أمانًا في 112 دولة حول العالم، وتم اختيار القائمة السنوية التاسعة والعشرين لـ “أكثر البنوك أمانًا حسب الدولة” من خلال النظر إلى تقييمات العملات الأجنبية طويلة الأجل حسب وكالات التصنيف الائتماني- موديز وستاندرد آند بورز وفيتش – وإجمالي أصول أكبر 1000 بنك في جميع أنحاء العالم.

هذا وتم تتويج بنك مسقط  بهذه الجائزة بناءً على المسح الذي قامت به مؤسسة Global Finance الذي يضم 191 دولة بما في ذلك الخبراء الماليون والمؤسسات المالية ذات القرارات الاستثمارية والاستراتيجية، ويعتبر هذا التصنيف من التصنيفات العالمية الأكثر ثقة للسلامة المالية لأكثر من ربع قرن.

وبهذه المناسبة قال صالح بن ناصر الحبسي، نائب مدير عام خدمات الاستثمار ببنك مسقط، يسعدنا أن يتم تصنيف البنك كأكثر البنوك أمانًا في السلطنة ومن مؤسسة عالمية متخصصة وهي Global Finance وذلك نظراً لجهوده البارزة في شتى المجالات أهمها ما يتعلق بالسلامة والأمان، فقد ركّز البنك جهوده لتعزيز هذه الجوانب، بما يضمن أداء العمليات المصرفية على أكمل وجه ودون أدنى خطورة، مضيفاً لقد عمل البنك على مدار أكثر من 38 عامًا، على فهم احتياجات الزبائن بشكل أفضل وتقديم خدمات ومنتجات مبتكرة لهم، تماشياً مع رؤية البنك “نعمل لخدمتكم بشكل أفضل كل يوم”، موضحاً الحبسي أن العلامة التجارية لبنك مسقط مرادفة للابتكار والثقة والجودة. مقدماً الشكر والتقدير لزبائن البنك من الأفراد والمؤسسات على ثقتهم المستمرة بمنتجات وخدمات البنك، وللمؤسسات العالمية على ثقتهم المتواصلة ببنك مسقط. 

وكمؤسسة مالية ذات نظرة مستقبلية، يلتزم بنك مسقط بتنمية وتطوير خدماته المصرفية في السلطنة من خلال عملياته في جميع أنحاء السلطنة، وذلك تماشياً مع المتطلبات المصرفية الحالية والتطور التكنولوجي المتسارع، كما يتمتع بنك مسقط بخبرة واسعة في مجال الخدمات المصرفية الرقمية وهو من أوئل البنوك في السلطنة الذي يتبنى الخدمات الرقمية الحديثة ويسخرها لصالح الزبائن، بما في ذلك خدمات الدفع الإلكتروني والخدمات المصرفية عبر الهاتف النقال والإنترنت والتي يتم تقديمها في القطاع المصرفي وفق أهم معايير الجودة والأمان، علاوة على ذلك وجود أكثر من 170 فرعاً تفتح أبوابها للزبائن في جميع أنحاء السلطنة، وأكثر من 780 جهاز سحب وإيداع نقدي، هذا وتشمل مجالات عمل البنك في الخدمات المصرفية للأفراد والشركات والبيع بالجملة بالإضافة إلى ميثاق وهو النافذة الإسلامية التي تقدم خدمات مالية متوافقة مع مبادئ وأحكام الشريعة الإسلامية.

هذا ويحظى بنك مسقط بإعجاب المجتمع المالي والمصرفي المحلي والإقليمي والدولي تقديراً لأدائه المتميـز والحلول والتسهيلات المصرفية المبتكرة التي يقدمها، حيث حقق البنك العديد من الإنجازات خلال السنوات الماضية وتوج بمجموعة من الجوائز على كافة المستويات والمجالات من بينها، إدراجه في مجلة فوربس الشرق الأوسط كواحدة من أفضل 100 شركة في المنطقة، كما فاز بجوائز أفضل بنك محلي من (EMEA Finance) و (Asiamoney) بالإضافة إلى أفضل بنك في السلطنة من مؤسسة (Euromoney)، إضافةً إلى حصول البنك في هذا العام 2020م على أكثر من 20 جائزة من مؤسسات مالية عالمية مرموقة نظرا لتفوقه المتواصل في القطاع المصرفي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى