بنوك و استثمار

انعكاس إيجابي على الأسواق العربية في حالة فوز بايدن بالرئاسة

قال أحمد كمال، مدير الاستثمار في أزيموت مصر لإدارة الأصول، إن أداء الأسهم الأميركية كان غير متوقع.

وأضاف أنه مع نهاية أكتوبر، كان هناك توقع باكتساح لبايدن في الرئاسة بجانب سيطرة الكونجرس، والأسواق كانت متبنية هذا السيناريو، حتى اتضح أن هناك منافسة بين بايدن وترمب، بجانب اتجاه الديمقراطيين للسيطرة على مجلس الشيوخ.

وأشار إلى أنه على ما يبدو أن الأسواق تحاول إيجاد المبررات لكي تصعد، خاصة في ظل البيئة المنخفضة لأسعار الفائدة، والتي من المتوقع أن يحافظ عليها الفيدرالي الأميركي لفترة طويلة.

وقال إنه وفقا للسيناريو الذي قد يفوز خلاله بايدن بالانتخابات، مع سيطرة الجمهوريين على مجلس الشيوخ، فإن حزمة التحفيز لن تكون كبيرة كما وعد بها بايدن، إلا أن المستثمرين يتوقعون وفقا لهذا السيناريو أن يتدخل الفيدرالي الأميركي عبر خفض أسعار الفائدة، وبالتالي سيكون التحفيز ماليا ونقديا.

وأشار إلى أنه بالرغم من أن تأخر تسليم السلطة احتمال قائم، لكن مازل تفكير المستثمرين على الجانب الإيجابي.

وأكد أن الأسواق ستشهد موجة تصحيح عنيفة في حال لجوء ترمب إلى المحكمة الدستورية بشأن الانتخابات.

أما بالنسبة لتأثير هذا السيناريو على أسواق المنطقة، قال كمال إن تدخل الفيدرالي عبر خفض أسعار الفائدة قد يشجع البنك المركزي المصري على خفض آخر لأسعار الفائدة.

وعلى مستوى الأسواق العربية، فإن هدوء الحرب التجارية سيؤثر إيجابا على جميع الأسواق الناشئة ومنها العربية.

وأشار إلى أن الجانب السلبي سيكون على النفط.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى