اتصالات

انطلاق النسخة الحادية عشرة من برنامج ’نقطة انطلاقة‘ عبر الإنترنت بمشاركة طالبات جامعة السلطان قابوس

مسقط : عُمان

مواصلةً جهودها لتمكين المرأة من التطور على الصعيد الاحترافي والمهني حتى في ظل الظروف الراهنة الناتجة عن جائحة انتشار فيروس كورونا، قدمت Ooredoo سلسلة من الورش عبر الإنترنت إلى طالبات جامعة السلطان قابوس من خلال برنامجها المُبتكر ’نقطة انطلاقة‘. وستقدم المدربة المعتمدة عائشة بنت سالم الشعيلية، رئيسة قسم المسؤولية الاجتماعية في Ooredoo، أربع ورش عمل لتطوير المهارات القيادية للمشاركات بما في ذلك تعزيز الثقة وتحديد الأهداف وإدارة الضغوط والتواصل المهني بجانب التحفيز الذاتي. هذا، وستحظى المشاريع الواعدة في البرنامج في وقت لاحق بدعم مالي وغيره من المزايا. وفي نسخته الحادية عشرة، جاء برنامج ’نقطة انطلاقة‘ ضمن استراتيجية Ooredoo للمسؤولية الاجتماعية للشركات التي تتمحور حول احتضان وتطوير الشباب العُماني الموهوب وتعزيز ثقافة ريادة الأعمال الرقمية.

وقال فراس بن عبدالله الشيخ، مدير عام الاتصالات التسويقية والعلامة التجارية في Ooredoo: “تواصل مبادرة ’Ooredoo الخير‘ التي تندرج تحت مظلتها جميع برامجنا للمسؤولية الاجتماعية توسيع نطاق انتشارها من خلال مختلف المبادرات والبرامج في مختلف أنحاء السلطنة. وفي ظل التحديات الراهنة ولتعزيز رحلتنا نحو تحقيق التحول الرقمي في السلطنة، نسعى إلى إيجاد حلول مبتكرة لبرامجنا تواكب التحديات الراهنة لضمان استمراريتها، بما في ذلك تحديث برنامج ’نقطة انطلاقة ‘ لمواصلة التعلم عن بُعد وتعزيز ريادة الأعمال الرقمية. ونتطلع من خلال البرنامج إلى دعم طلاب جامعة السلطان قابوس لإثراء خبرتهم في المجال ورفدهم بالمهارات اللازمة للانطلاق في مسيرتهم المهنية”.

هذا، سيتضمن البرنامج عدداً من ورش العمل والتي سيقدمها نخبة من قادة القطاع والمدربين المعتمدين، بجانب عرض تجارب خريجات البرنامج لتسليط الضوء على تجاربهن الشخصية مع برنامج ’نقطة انطلاقة، والدور الذي لعبه لمساعدتهن في الازدهار وتحقيق أعلى المراتب.

جديرٌ بالذكر أن Ooredoo قد صممت برنامج ’نقطة انطلاقة‘ بهدف تمكين المرأة للانطلاق في عالم ريادة الأعمال، وقد احتفلت هذا العام بتخريج الدفعة العاشرة منه. أما برنامج ’خطوة للأمام‘ فهو متاح للرجال والنساء على حدٍ سواء وتم بالفعل إكمال الدفعة الخامسة. وحتى الوقت الراهن، أتاحت شركة الاتصالات الرائدة الفرصة أمام 1,800 من الرجال والنساء من مختلف الأعمار والاهتمامات والحالة الاجتماعية والوظيفية؛ لتطوير مهاراتهم من خلال التفاعل مع العديد من قادة القطاع والمدربين المعتمدين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى